فن وثقافة

جوان خضر: “شارع شيكاغو” يحمل مقومات العمل الناجح.. ولست قلقًا من الجمهور

يشارك الممثل السوري جوان خضر في مسلسل “شارع شيكاغو ” للكاتب والمخرج محمد عبد العزيز ومن إنتاج شركة “قبنض ميديا” بالتعاون مع تطبيق “وياك”.

وفي حديث لموقع “فوشيا” من كواليس تصوير المشاهد الأخيرة من العمل الذي يعرض حالياً، قال جوان خضر إنه ينتظر رأي الجمهور حول العمل ككل وحول شخصيته “برهان”، حيث يؤدي شخصية أحد الضباط العاملين في المكتب الثاني التابع لمكتب عبد الحميد سراج في فترة الستنينات من القرن المنصرم.

وأضاف أن شخصية “برهان” تتمحور حول طموح هذا الضابط والمكان الذي يريد أن يصل إليه، بالرغم من جميع الظروف والصعوبات التي تواجهه.

وعن سؤاله حول قلقله من عرض الحلقات الأولية للعمل، أشار خضر إلى أنه ليس لديه أي شعور بالقلق، مبيناً بأن هناك بعض الأعمال التي يشعر بها الممثل بالقلق والخوف، لكن هنا الأمر مختلف لأن عمل “شارع شيكاغو” يقوم على الأساسيات الصحيحة الموجودة في الدراما لذلك الممثل يشعر بأنه في الجانب الآمن بحسب تعبيره. لافتًا إلى أنه على المستوى الشخصي بالتأكيد لديه اهتمام حول رد فعل الجمهور تجاه شخصيته والعمل ككل.

وأوضح خضر أن مسلسل “شارع شيكاغو” يحمل في داخله قيمة فنية عالية، وشرطاً فنياً وإنتاجياً جيداً، كما أن المخرج هو مخرج مفكر ومثقف وواعٍ وعلى دراية تامة حول الأساسيات التي يجب أن يعمل عليها، بالإضافة إلى أن الشخصيات مدروسة بشكل صحيح.

وبما أن العمل يجمع نخبة من نجوم الدراما السورية وتعتبر حالة افتقدتها الدراما السورية خلال العشر سنوات السابقة، أكد خضر أن هذا هو الرهان الذي يقوم عليه “شارع شيكاغو” وهو يتوقع بأن هذا العمل سوف يعيد الدراما السورية إلى طريقها الصحيحة.

كما تحدث خضر أيضاً عن أن شروط نجاح الدراما السورية في البداية هي قصة العمل، بالإضافة إلى اجتماع عدد كبير من النجوم في عمل واحد، وللأسف لم يتم هذا الاجتماع خلال العشر سنوات السابقة إلا بأعمال قليلة جداً.

من جانب آخر وحول حياته الشخصية أكد جوان خضر بأن الحب موجود في حياته بشكل كبير سواء كان حب الأم أو الأخوة أو الأصدقاء، مبيناً بأنه لا يستطيع العيش دون وجود حب في حياته، مبدياً عدم رغبته في الحديث عن أموره الشخصية والعائلية عبر الإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى