فن وثقافة

سلافة معمار تكشف سر غيابها عن الدراما المصرية.. وترد على صباح الجزائري

[ad_1]

كشفت الفنانة السورية سلافة معمار، عن السرّ وراء غيابها عن الدراما المصرية منذ سنوات مضت، موضحة أنها لم تجد عملًا مناسبًا يجذبها للظهور مجددًا عقب مشاركتها في مسلسل “الخواجة عبدالقادر” مع الفنان يحيى الفخراني.

وقالت سلافة معمار، في تصريحات متلفزة إنها انتقائية في مسألة اختيار الأعمال الفنية، لافتة إلى أنها تلقت عروضًا لم يكن بها مساحة الخيارات التي تتمنى الظهور بها في مصر.

وأكدت معمار أنها لا ترى نفسها في نوع معين في الأعمال الدرامية فضلًا عن أنها لا تعاني من اللهجة ولا تجد صعوبة فيها على الإطلاق.


وعن المنطقة التي ترى نفسها بها في الدراما المصرية خلال الفترة المقبلة قال سلامة إنها تحب أفلام ومسلسلات المخرجة كاملة أبو ذكري، وتتمنى أن تكون خطوتها الثانية في الدراما المصرية بعمل من توقيعها.

وأوضحت “معمار” أنها تعشق رؤية وخيارات كاملة أبو ذكري للنصوص التي تختار العمل به فضلًا عن أنها تضيف للممثل الذي يتعامل معها وهذا ما ظهر في الأعمال التي قدمتها على مدار السنوات الماضية.


في سياق متصل، تستعد سلافة معمار لبدء تصوير مسلسل “حارة القبة” الذي تدور أحداثه في فترة سفر برلك، وتجسد فيه شخصية جريئة تقوم بحل أشياء كانت مصيرية في تلك الحقبة.

وتشارك سلافة معمار في هذا المسلسل بجانب عباس النوري ومجموعة من النجوم السوريين، بينهم صباح الجزائري، التي أشادت سابقًا بنجومية سلافة، ومن هذا المنطلق عبرت “معمار” عن مدى تأثرها بالشهادة التي خصتها بها الجزائري في إحدى البرامج التلفزيونية.

وقالت سلافة معمار إنها شهادة من جيل الكبار تقدرها كثيرًا لأنها تعتبر أن علاقة هذا الجيل بالمهنة كانت أكثر جدية ومروا بصعوبات كثيرة حتى حفروا أسماءهم.


ومؤخرًا ردت سلافة معمار، على طبيعة علاقتها بالفنانة السورية أصالة نصري خاصة وأن الأخيرة لا تقوم أبدا بالتعليق على فيديوهاتها وصورها مثلما تفعل مع الفنانة كندة علوش.

وكشفت معمار أنها لا تعرف أصالة جيدا على المستوى الشخصي، كما أنه لا توجد بينهما علاقة قريبة ومباشرة، لاسيما وأنهما لم تلتقيا منذ زمن طويل، وكانت تقتصر لقاءاتهما على المناسبات الرسمية، وهو الأمر الذي يختلف عن زميلتها كندة التي تعيش في مصر وتجمعها بأصالة علاقة صداقة قوية.

وأكدت سلافة أنها من محبّات صوت أصالة التي وصفتها بالمتجددة بخياراتها، ولفتت إلى أنها تحبها بالأغاني الخليجية وبالأغاني التي تمزج فيها بين الشرقي والغربي وخاصة الجاز، مبينة أنها تحمل تاريخًا فنيًا كبيرًا ومن الصعب اختيار أفضل أغنية لها؛ لأنها تعشق الكثير من أغانيها.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: