فن وثقافة

يحيى بيازي: منتقدو الجرأة مصابون بـ”الفصام”.. ولم أقلد “أبو بدر”

[ad_1]

 

يواصل الفنان السوري يحيى بيازي تصوير شخصيته “أبو نحلة” في مسلسل “باب الحارة11” تأليف مروان قاووق وإخراج محمد زهير رجب وإنتاج قبنض ميديا.

وقال بيازي في حديث مع موقع فوشيا من كواليس تصوير العمل إن مشاركته جاءت بالجزء العاشر بعدما نزح إلى الحارة التي تجري بها أحداث العمل، حيث سعى أهلها إلى مساعدته وفتح عمل له ليؤمن مصدر رزق له مع عائلته.

وردّا على بعض الآراء التي تقارب بين شخصيته في هذا العمل وشخصية الفنان محمد خير الجراح الذي قدم بالأجزاء الأولى شخصية “أبو بدر” من ناحية خوف الزوج من زوجته وضعفه أمامها، قال بيازي إن هذه الحالة ليست منفردة أو نادرة لكنها موجودة بالحياة عموما، مشيرا إلى أنه قارب شخصيته إلى برامج الأطفال وأفلامهم، و أضفى عليها حالة طفولية ليقترب من الأطفال محاولا أن يجد لها تفاصيل جديدة، ومختلفة، كاشفا أنه في الجزء الحادي عشر ستصبح شخصيته أكثر قوة أمام زوجته، وستتوسع علاقاته مع أهل الحارة وسيكون متفاعلا معهم أكثر ضمن أحداث العمل.

وحول رأيه بالانتقادات التي توجه من قبل الجمهور والمتابعين للعمل قال إن النقد والانتقاد دليل على المشاهدة القوية للعمل، مضيفا أنه من حق أي شخص أن يتحدث عن وجهة نظره، معتبرا أن المسلسل ما زال متابعا بقوة إن كان بسبب اسمه وشهرة العمل، أو طبيعة المسلسل ومحبة الناس له داخل وخارج سوريا، منو��ا إلى أن اسم العمل صار يشكل ذاكرة بالنسبة للجمهور.

ومن جانب آخر وحول رأيه بما يحدث على مواقع التواصل الاجتماعي من جدل بين الفنانين، من ناحية التصريحات وتبادل الآراء، أو توجيه الاتهامات أوضح أنه يعاني من مشكلة مع المنصات الاجتماعية، وهو غير نشط على الفيسبوك، معتبرا أنه أصبح منصة لتبادل الاتهامات وللمظلومين الذين يغيب عنهم الظالمون بحسب وصفه، وقال إنه عندما يتحدث عن اسم كبير سيفكر كثيرا بالكلمة والجملة كيف تصاغ حتى لا يفهم خطأ، مطالبا بالتركيز أكثر عند تناول اسم أية قامة من قامات الفن.

وكذلك تحدث بيازي عن رأيه بالجرأة في الدراما الموضوع الذي لم يزل يحتلّ المركز الأول على منصات مواقع التواصل الاجتماعي منوها إلى أنه قدم فيلما يتضمن مشهدا جريئا.

وأكد بيازي على أن معظم المعترضين على هذه المشاهد لا يراقبون هواتف أبنائهم المحمولة، ولايراقبون المواقع التي يستعرضها أبناؤهم، ويشاهدونها رافضا هذا الهجوم بكل ماحمله مما أسماه “انفصام”.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى