Advertisement
فن وثقافة

وسام الأمير: زوجتي كانت رياضية وبصحة مثالية قبل وفاتها بكورونا

[ad_1]

قال الفنان وسام الأمير، إن وفاة زوجته الراقصة الاستعراضية ناريمان عبود، خسارة كبيرة وكارثة بحد ذاتها، مؤكدا أنها شمس عمره، ومتمنيا أن يمده الله بالقوة لاكمال مشوار الحياة.

وأكد وسام الأمير، خلال اتصال ضمن برنامج “فن الخبر” عبر تلفزيون الجديد، أن زوجته الراحلة كانت أميرة وزعت الفرح والمحبة في كل مكان تواجدت فيه واليوم هم يحصدون ما زرعته يديها من خلال ردة فعل الناس، الإعلاميين والفنانين ، شاكرا كل الذين اتصلوا لمواساته وداعيا الجميع إلى التنبه من مخاطر كورونا لأنها ليست “لعبة ولا مزحة”.

وأضاف وسام الأمير: بحب قول لكل الناس أن ريمان كانت رياضية، مثالية وملتزمة بتناول الاكل الصحي، حتى أنها غير مدخنة ولا تشرب الكحول، ولكنها لسوء الحظ التقطت فيروس كورونا ما استلزم نقلها إلى المستشفى لمراقبة وضعها الصحي، الا أنها سرعان ما تفاقمت حالتها وصولا لمعاناتها من تجلطات في القلب والرئتين وتوقف وظائف الكبد عن العمل.

واستطرد بالقول: ما بدي علق على الصورة السودا، خلي صورتها حلوة بعيون الناس، خاصة ان وفاتها كارثة يمكن أن تعوض بعض الشيء بمحبة الناس التي يمكن أن تبلسم الجراح.

وفي ختام حديثه، دعا وسام الأمير الجميع إلى اتخاذ الإجراءات الاحترازية وتلقي لقاح كورونا لان هذا الامر بات ضرورة ملحة في أيامنا هذه، مؤكدا انه سجل اسمه على ��لمنصة الإلكترونية لتلقي اللقاح لوضع حد لهذا الفيروس الذي حرم عددا من العائلات من محبيهم .

تجدر الاشارة، الى أن الفنان اللبناني وسام الأمير قد أعلن سابقا عبر صفحته الخاصة على تويتر، خبر وفاة زوجته الراقصة الاستعراضية اللبنانية ناريمان عبود من دون ذكر سبب الوفاة للعلن، إلا أن المعلومات كانت متداولة أكدت وفاتها بعد معاناتها من مضاعفات فيروس كورونا.

وفي السياق نفسه، كتب وسام الأمير كلمات نعى فيها زوجته الراحلة التي كانت ترافقه دوما في مختلف المناسبات التي يتواجد فيها، معتبرا عن الألم الذي يعتصر قلبه، مرددا : يا أوفى زوجة وأحن أم يا رمز التضحية والوفاء يا من ملكت قلوب الاحبة والاهل والاصدقاء لقد كنت معي وحولي في كل مكان شامخة كشجر النخيل فالى أين ذهبت يا نور عيوني؟ تركتيني وحيدا غريبا في هذه الدنيا الفانية. ما للعمر في بعض اﻷيام قيمة إذا صار أغلى الناس رفات، الله يرحمك يا أميرة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button