Advertisement
فن وثقافة

ورد الخال: لم انتقص من قيمة الممثل السوري.. وضعت النقاط على الحروف فقط

[ad_1]

أكدت الفنانة اللبنانية ورد الخال في أول تعليق لها على الضجة الكبيرة التي أحدثتها تصريحاتها حول نجاح الممثلين السوريين المرتبط بتقديمهم لأدوار البطولة في المسلسلات اللبنانية (المشتركة)، أنها “وضعت النقاط على الحروف”، مستبعدة أن يكون لحديثها انعكاسات سلبية على مشاركاتها في الأعمال الفنية.

وقالت الخال في اتصال هاتفي مع موقع “فوشيا”، عقب الجدل الكبير الذي أثير على منصات التواصل الاجتماعي بسبب قولها إن “الكثير من الممثلين السوريين لم يكونوا معروفين، وعرفوا بعدما أخدوا بطولات من لبنان”، إنها عبرت عن وجهة نظرها التي “تعتبر واقعا ملموسا على الأرض” على حد قولها.

وأوضحت: “عبرت عن رأيي في ما يتعلق بالأعمال المشتركة، وهذا الأمر هو واقع ملموس ولم أتفوه بأمور غريبة، الأعمال المشتركة ساعدت الممثل اللبناني على سرعة انتشاره عربيا وهذا ما حظي به غيره من الممثلين على الأراضي اللبنانية”.

وأضافت: “لا أضع أي شروط أو خطوط حمراء في مقابلاتي، ولكن من المؤكد لن أتطرق بعد اليوم للموضوع نفسه، فأنا عبرت عن وجهة نظري التي تعتبر واقعا ملموسا على الأرض. ومن المفضل قبل إصدار الأحكام جزافا الإطلاع على المقابلات كاملة وليس متابعة مقتطفات مجتزأة منها”.

يذكر أن تصريحات النجمة الخال التي أثارت الجدل كانت قد أطلقتها في مقابلة مع إحدى المحطات المحلية يوم الـ 24 من نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي، وقد تم اقتطاع الفيديو الذي يوثق تصريحات ورد الخال ليتم تداوله على نطاق واسع عبر منصات السوشال ميديا خلال الساعات القليلة الماضية بوصفها “تصريحات عنصرية”.

وحول الهجوم عليها بسبب تلك التصريحات، قالت الخال “لعبة السوشال ميديا خرّبت الكرة الأرضية بأكملها، هناك أناس متعصبة ومريضة نفسيا يتفوهون بالكلمات التي يريدونها فيشنون حملات مسيئة بشكل اعتباطي”.

ووجهت الخال عبر “فوشيا” رسالة إلى الأشخاص الذين شنوا هجوما عليها قائلة: “بدهم 100 سنة ليقدروا يشوهوا ظفر من أظافري، شو عاملين بحياتهم، هودي أشخاص مجهولين قاعدين ورا هواتفهم النقالة وليس لديهم سوى الهجوم على الفنانين. هودي أشخاص ما بهموني ابدا لأنهم مرضى ما عندهم أفق في تفكيرهم”.

وتابعت “لا يهمني سوى الأشخاص الذين يميزون الأمور ولديهم قدرة على استيعاب الواقع بطريقة موضوعية وليس شخصية، وما يكون الشغل الشاغل الاصطياد بالماء العكر وبدها 100 سنة ليطلع شي بيدها “.

وحول أنها لم تحظ بدعم من قبل الممثلين اللبنانيين بعد تصريحاتها الأخيرة، أشارت إلى أنه من الممكن أنهم لا يعلمون بموضوع الهجوم الذي تتعرض له، أو أنهم لم يرغبوا بالدخول في هذه “المعمعة” إذ لكل شخص رأيه، حساباته ومصالحه الخاصة.

واستطردت بالقول: أكيد في أشياء واضحة أقولها وغيري ليس لديه الجرأة للتعبير عنها، بالنهاية لا يوجد أحد يتعاطى مع الأمور مثل الآخرين. أنا أشعر بالغيرة على مهنتي ومصلحة الممثل اللبناني ومخلصة لأبعد الحدود لها، في الوقت الذي نجد فيه آخرين آخر همهم ذلك”.

وعن تخوفها من أن تؤثر تصريحاتها الأخيرة على مشاركتها في الأعمال العربية المشتركة، استغربت أن يكون لذلك انعكاسات سلبية على عملها، قائلة “وضعت النقاط على الحروف وسلطت الضوء على الواقع من دون إهانة أو انتقاص من قيمة الممثل السوري بل العكس صحيح، فضلا عن أنها لم تجرّح أحدا”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button