فن وثقافة

وائل رمضان: لا أتدخل بمستقبل أبنائي.. وأنا وسلاف أصدقاء حقيقيين

[ad_1]

 

يُشارك الفنان السوري وائل رمضان في الفيلم السينمائي “لآخر العمر” الذي يُصوّر في الوقت الحالي من تأليف سامر إسماعيل، وإخراج باسل الخطيب، ويُجسد الشخصية الرئيسية في العمل “العقيد عيسى” الذي يحاول عندما يُكلف بمهامه أن يساعد بأكثر من حالة إنسانية.

وأعرب رمضان خلال لقائه مع موقع “فوشيا” من كواليس تصوير الفيلم عن سعادته بالمشاركة في هذا الفيلم، لأنه أحبّ النص والم��دة الدرامية المكتوبة، ��شيراً إلى أن الفيلم يتحدث عن الحرب التي مرت على سوريا بالرغم من أنه على الصعيد الشخصي ضد تناول هذه الفكرة التي لم يمضي عليها الوقت الكثير، إلا أنه شعر أن هناك لحظات إنسانية يجب تسليط الضوء عليها وتعريف المشاهدين بها.

وحول أعماله للموسم الدرامي المقبل، كشف رمضان أنه حالياً يقرأ أكثر من عمل درامي لكنه لم يتخذ قرار المشاركة في أي عمل حتى الآن، تزامناً مع تحضيره الخاص لمسلسل من الممكن أن يُبصر النور في رمضان 2021، وهو عمل درامي تراجيدي كوميدي من أجواء المسلسل الشهير “بكرا أحلى” لكنه ليس جزءاً ثانياً له حتى لا يختلط الأمر على الجمهور.

من جانب آخر وعلى صعيد علاقته بعائلته وخاصة ولديه، قال رمضان إنه لا يتدخل بمستقبل ولديه “حمزة وعلي” فهو يعتبرهما صديقان له بمعنى الكلمة، ويستشيرهما بعدة قضايا، لذلك هو واثق من أنهما قادران على تقرير مستقبلهما سواء أحبّا الولوج إلى داخل الوسط الفني أو خارجه، إلا أنه عادة ما ينصحهما فقط. وأكد أنه يحترم خياراتهما، وميولهما نحو أي عمل يريدان أن يقدمانه في حياتيهما بعيداً عن تدخله، أو رغبته، ولن يكون له تأثير عليهما إلا من ناحية ما يقدمه من نصيحة فقط.

وحول علاقته مع زوجته الفنانة سلاف فواخرجي وكيفية تعاملهما معاً، بيّن رمضان أنه وزوجته متفاهمان جداً، لافتاً إلى أنه يستشيرها كما تفعل هي في أي عمل درامي أو فني بشكل عام يقدم لأي منهما، حيث بدأت علاقتهما بصداقة قوية قبل أن يُصبحا زوجين وعائلة، وهو ما استمرّ عليه الأمر لاحقاً.

كما تحدث عن صداقاته بالوسط الفني، مشيراً إلى أن أصدقاءه من داخل الوسط لا تربطه معهم علاقة داخل العمل إنما هم أصدقاء في الحياة، وقلّما يعملون معاً.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: