فن وثقافة

هيفاء وهبي تلاحق وزيري بدعوى جديدة.. وهذا مصير أولى جلسات محاكمته

[ad_1]

يعتزم ياسر قنطوش، الوكيل القانوني للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، ملاحقة الملحن والمنتج محمد وزيري، مدير أعمالها السابق، بدعوى قضائية جديدة.

وقال ياسر قنطوش، إنه بصدد رفع دعوى تشهير وإضرار بسمعة موكلته هيفاء وهبي، حيث يطالب فيها بتعويض مالي كبير بعد إغلاق قضية إثبات الزواج منها والتي خسرها محمد وزيري.

وأكد “قنطوش”، أن محكمة جنح الشيخ زايد، قضت بتأجيل محاكمة محمد وزيري، في أولى جلسات محاكمته التي جرت في التاسع من نوفمبر الجاري، بتهمة الاستيلاء على أملاكها وأموالها بدون علمها.

وأوضح أنه جرى الأمر باستمرار حبس “وزيري” لحين موعد الجلسة الجديدة والتي تقرر لها الـ 14 من ديسمبر المقبل، حيث يتم فحص بعض الأوراق الخاصة والواردة من مباحث الأموال العامة.

ومؤخرًا ردت هيفاء وهبي، على الأنباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تصالحها مع محمد وزيري، وخروجه من السجن، وأن المياه عادت إلى مجاريها بينهما بعد خروجه من السجن، وبأنهما شوهدا ليلة السبت وهما يسهران مع مجموعة من الأصدقاء في ملهى في منطقة الشيخ زايد في القاهرة.

وحسمت هيفاء وهبي، الجدل عبر تغريدة في حسابها على موقع “تويتر”، مقدمة 4 أسباب تؤكد كذب هذه المعلومات، حيث قالت: “أولًا هو مازال مسجون منذ 4 شهور على ذمة التحقيقات.. ثانيا: منذ ساعات وحتى هذه اللحظة التي أكتب فيها التويتة هناك جلسة محكمة تعقد حالا ويترافع فيها ضده الأساتذة المحامين المستشار ياسر قنطوش والدكتورة رانية المناوي”.

وكشفت وهبي أنها متواجدة في لبنان حاليًا وليست في القاهرة حتى تلتقي بمدير أعمالها السابق المسجون حاليًا قائلة: “ثالثا والأهم: هيدا الخبر من سابع المستحيلات انه يحصل!.. ورابعًا: انا بلبنان”.

وكانت هيفاء وهبي قد اتهمت وزيري في محضر رسمي بسرقتها والاستيلاء على مبلغ مالي ضخم، بحكم التوكيل الذي بحوزته للتصرّف في التعاقدات الخاصة بحفلاتها الغنائية وأعمالها الفنية، وألقت الشرطة المصرية في يوليو الماضي القبض عليه وتولت النيابة التحقيق معه وتجري محاكمته حاليًا أمام محكمة جنح الشيخ زايد.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى