Advertisement
فن وثقافة

هيفاء وهبي ترد على الأطباء الذين انتقدوا رفضها الحصول على لقاح كورونا

[ad_1]

ردت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي على منتقديها بعدما شككت في لقاح فيروس كورونا، بسبب الآثار الجانبية المترتبة عليه، وتأثيره السلبي على الإنسان، مبينًة، أنها تملك كامل الحرية في رأيها الشخصي.

وقالت هيفاء وهبي، في منشور لها عبر خاصية “الاستوري” في موقع “إنستغرام”، إن الأطباء الذين تدخلوا في قرار رفضها الحصول على اللقاح أن يركزوا مرضاهم، بدلًا من التركيز معها.

وكتبت هيفاء وهبي: “كل إنسان حر في رأيه الشخصي وياريت الدكاترة اللي اتدخلوا في قراري يركزوا مع مرضاهم ويوقفوا بكاء ونويح على شفقة ستوري نزلت عندي”.

يأتي هذا بعدما علقّت وهبي على الإعلان عن لقاح فيروس كورونا من جانب شركات عالمية، وبدء تطعيمه للمواطنين في دول أوروبية بينهم بريطانيا، بعد حصولها على ترخيص رسمي.

وقالت في رسالة لها: “40 عامًا من البحث المستمر دون إيجاد لقاح للإيدز، و100 عام للسرطان، وأبحاث مستمرة للبرد، وفي أقل من عام وُجد لقاح لكورونا، وتريدون أن آخذه، شكرًا لا”.

ومن المعروف أن هيفاء وهبي لم تكن الوحيدة التي شككت في لقاح كورونا الجديد، حيث دعم رأيها البعض، وآخرين أكدوا أنهم لن يتلقوه، وأن هناك خبراء في مجال الطب واللقاحات شككوا باللقاح.

img

وكانت الفنانة السورية نسرين طافش، قد أعلنت أيضًا عن رفضها الحصول على لقاح كورونا الجديد، مؤكدة أنه لا يوجد دليل موثوق للتأكد من شفاء مرضى الفيروس.

وغردت نسرين  عبر حسابها في تويتر، فقالت: “وفاة ستة أشخاص تم تطعيمهم بلقاح الكورونا.. وللتعتيم على الموضوع قال أربعة منهم أخذوا لقاح وهمي، مزح، هل أصبحنا فئران تجارب، أنا أؤمن بالعلم المبني على الأبحاث.. طالما لا يوجد دليل موثوق وبينة موثوقة شفناها وبما أنه أي لقاح يحتاج سنوات وليس أشهر للتأكد من أنه آمن.. فالموضوع غير مضمون النتائج ويحتمل التريث والتفكير على الأقل.. إن لم نقل الرفض التام، أنا مش كمالة عدد ولا فأر تجارب، بتمنى من الأطباء المتحمسين للقاح الكورونا والمسوقين له والمتعصبين له يقدمولنا بحث تفصيلي عن مكونات اللقاح ويشرحولنا بالأدلة والبراهين العلمية.. لأن الموضوع بات مشبوهًا جدا وعليه ألف علامة استفهام.. أما لو بقى الدليل (قالولو) فالله يحمي الناس إلى أخدوا اللقاح”.

واختتمت نسرين طافش: “ناقشت مؤخرا أطباء متأكدين من أمان تطعيم كورونا ومتعصبين له والدليل تبعهون (قالولو) حتى هم ما شافوا الأبحاث أو أشرفوا على هذه الأبحاث ليكونوا متأكدين تماما (البحث ليس مقال أو تصريح).. ناقشت أطباء غير متأكدين من أمان التطعيم لأنهم لا يؤمنون بال (قالولو)، الدليل قالولو”.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button