فن وثقافة

هيفاء وهبي تثير الجدل برد استخدمت فيه حركة غير لائقة.. هل قصدت ابنتها؟

[ad_1]

أثارت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، حالة من الجدل والتساؤلات بسبب منشور لها عبر خاصية الستوري في إنستغرام، هاجمت فيه كل من يحاول استغلال اسمها.

وفي التفاصيل، نشرت وهبي بوست قالت فيه: “ركبت هيدا الاكسسوار على كتافي لكل الي بفكر بعده انه قادر يطلع عليهم”، مع وضعها ايموجي غير لائق وهو حركة الإصبع في إشارة منها للإكسسوار، وعادت وهبي لتؤكد كلمتها بإعادة المنشور مع إضافة جملة “برجع بعيد كلامي”.

وتسبب هذا التصرف بحالة من الجدل والتساؤلات، حيث اعتقد البعض أنها توجه رسالة لابنتها والتي ظهرت مؤخرًا في حديث تلفزيوني، وأكدت فيه أن سبب شهرتها هي والدتها.

فيما أكد البعض، أنه من غير الممكن أن تكون وهبي قد قصدت ابنتها، لا سيما أنها تلتزم الصمت منذ سنوات طويلة، وحتى عندما بدأت زينب فياض بالظهور بشكل متواصل على مواقع السوشال ميديا لم تعلق أبدًا.

img

أحد الحسابات المعنية بأخبار المشاهير، كشف أنه بعد انتقاد منشور وهبي، وصلته بعض الأخبار المؤكدة أن هيفاء لا تقصد ابنتها، وكتب تعليقًا: “رح عدّل بالكابشن نظراً انو وصلني توضيح ان هيفاء وهبي ما قصدت بنتها زينب فياض وكل اللي عم يدور بالصحافة كلام فاضي”.

كما تدخلت عاليا شقيقة وهبي في الأمر وكتبت معلقة على الحساب: “كلامك كتير خطأ وخلي صفحتك بادرة خير ومحبة مثل ما أنا بعرف عنك”، ليرد عليها: “أولا شكرا عليا على ثقتك.. الموضوع مش بهيدا البوست الموضوع بالسوشال ميديا كلها المقلوبة عن هيدا الخبر.. يمكن التوقيت تبع الستوري تقاطع مع توقيت مقابلة زينب فانفهم بهالطريقة.. وبشكل شخصي بتمنى أسمع الأخبار الحلوة عن قريب”.

img

ورأى الكثير من الجمهور، أنه كان على هيفاء أن تختار توقيتًا آخر في حال كانت تقصد شخص غير ابنتها، مؤكدين على كلام الحساب الفني، أن التوقيت كان قد ساعد على الربط بين التعليق وزينب.

في المقابل، لم يصدر حتى الآن أي رد من قبل زينب فياض، أو حتى توضيح من الفنانة اللبنانية لتبقى علاقة هيفاء وزينب من أكثر العلاقات التي تثير فضول الجمهور بشكل كبير.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المز��ج�� والغير مرغو��ة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: