Advertisement
فن وثقافة

هيفاء وهبي: الألقاب لا تعنيني.. وهذا قراري بشأن الهجرة من لبنان

[ad_1]

أكدت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أنّ الألقاب لا تعنيها بقدر ما هو أهم من خلال إعجاب الجمهور بأعمالها الفنية التي تقدمها إن كانت غنائية أو تمثيلية، لافتة إلى أن الغناء كما التمثيل أصبحا جزءا من هويتها الفنية، ولديها شغف كبير في تقديم المزيد.

وأضافت وهبي في تصريحات صحافية أنها منشغلة حاليا بتسجيل مجموعة من الأغاني الجديدة تمهيدًا لإطلاق ألبومها الغنائي الجديد في الوقت المناسب، وهو الخبر الذي أسعد جمهورها كثيرًا.

وبشأن الدراما، كشفت عن أنها تدرس قرارا مهما بشأن المشاركة في عمل رمضاني كبير.

وأوضحت هيفاء وهبي أن الدراما المصرية زادت خبرتها في التمثيل وضاعفت شعبيتها من خلال أعمال وأدوار تمثيلية تعاونت فيها مع أهم المخرجين؛ ما زاد خبرتها في التمثيل.

وعلقت الفنانة على شخصيتها في آخر أعمالها الفنية المتمثل بمسلسل “أسود فاتح” والذي شاركت فيه بدور “رانيا”، قائلة إن الشخصية أتعبتها؛ لأنها “تواجه ظروفا صعبة وتضطر إلى تغيير شخصيتها من المرأة المحبة إلى المرأة الحديدية الصلبة، وترفض الاستسلام”، مضيفة: “يسعدني أن الجهود التي بُذلت في هذا العمل قد نالت إشادات من الجمهور العربي”. كما ذكرت أن “شخصية رانيا هادئة وعنيدة في الوقت ذاته، وهي أمور مشتركة بيننا”.

وبينت وهبي أنها لمست محبة الشعب المصري الكبيرة لها منذ البداية وأصبحوا ينتظرون أعمالها الدرامية سنويا، متمنية أن تكون قد أضفت بصمتها المختلفة في الدراما المصرية، ولكن يبقى الحكم الأول والأخير للجمهور وفق قولها.

كما تحدثت هيفاء عن الأوضاع في بلدها لبنا��، وقالت إن فكرة الهجر�� أو مغادرته غير واردة عندها في الوقت الراهن، ولن تتخلّى عنه في هذا الوقت الصعب والدقيق، رغم الأوضاع السيئة التي تعيشها البلاد وانفجار المرفأ الذي صدم العالم.

وتأملت الفنانة أن تحمل الأيام المقبلة الخير والطمأنينة لكل الشعب اللبناني، مشددة على أنه شعب قوي ولا يعرف اليأس أو الاستسلام.

في سياق آخر كانت هيفاء وهبي قد ردت قبل ساعات قليلة عبر “ستوري” إنستغرام الخاص بها، على الانتقادات التي تعرضت لها بعدما أكدت أنها لن تحصل على لقاح فيروس كورونا، بالقول: “كل إنسان حر في رأيه الشخصي وياريت الدكاترة اللي اتدخلوا في قراري يركزوا مع مرضاهم ويوقفوا بكاء ونويح على شقفة ستوري نزلت عندي”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button