Advertisement
فن وثقافة

هكذا ظهرت أسيل عمران في برومو أول مسلسل للدمية “أبلة فاهيتا” (فيديو)

[ad_1]

نشرت شبكة “نيتفلكس”، الثلاثاء، الإعلان التشويقي لأول مسلسل تلفزيوني تلعب بطولته الدمية المصرية “أبلة فاهيتا”، استعدادا لعرضه عبر منصتها.

وأطلت “فاهيتا” في الإعلان وهي تحاول اختيار البطلة التي ستشارك معها في مسلسلها الذي يحمل اسم “دراما كوين”، وتظهر من بينهن الفنانة السعودية، أسيل عمران، وهي الفنانة العربية الوحيدة التي تظهر في الإعلان، من بين نجمات مسلسلات “نيتفلكس”.

وتم عرض صورة لأسيل عمران في الإعلان على “أبلة فاهيتا” عبر جهاز “آيباد” كمرشحة للتمثيل معها في المسلسل، ولكن تعلق الدمية المثيرة للجدل على الممثلة السعودية بأن “ملامح وجهها بريئة”، ثم تشير إلى نفسها بأنها فقدت براءتها عندما كان عمرها 8 سنوات فقط.

بطولة الموسم الأول من مسلسل “دراما كوين” يشارك في بطولته كل من كارو وبودي أبناء “أبلة فاهيتا”، وباسم سمرة، ودنيا ماهر، وهو من إخراج خالد مرعي.

في غضون ذلك يعرض للدمية “أبلة فاهيتا” حاليا على فضائية “أون إي” المصرية الموسم الجديد من برنامجها “من الدوبلكس”، والذي تستضيف في كل حلقة من حلقاته فنانين مشاهير، وكان آخرهم الممثلة المصرية، نادية الجندي، يوم الجمعة الماضي.

وأبلة فاهيتا هي شخصية كارتونية مصرية، يقدمها الشاب المصري حاتم الكاشف، درس المسرح وسافر إلى أمريكا لإكمال دراسته الفنية وهو صاحب الفكرة والصوت للدمية الأساسية فاهيتا وهي ربة منزل كان أول ظهور لها في عام 2011.

كما قامت أبلة فاهيتا بغناء أغنية “ما يستهلوشي” وظهرت في الفيديو كليب الخاص بالأغنية مع الموزع الموسيقي حسن الشافعي، وقد تخطت الأغنية ثمانية عشر مليون مشاهدة.

انضمت بعد ذلك أبلة فاهيتا لشبكة تلفزيون “سي بي سي” المصرية ببرنامج كوميدي يسمى “الدوبلكس” لتعويض غياب البرامج الساخرة من شاشة القناة. ثم عادت مرة أخرى لشبكة تلفزيون دي إم سي و ON.

وفي وقت سابق أثار إعلان قامت به أبلة فاهيتا لشركة فودافون في مصر، الكثير من الجدل، حيث تقدم شاب مصري يظهر على قناة الفراعين ببلاغ للنائب العام يتهم فيه “الدمية” بالتحضير لعمل “إرهابي” في أحد المراكز التجارية الكبرى في القاهرة. وتقدم بشكوى أمام النائب العام ضد “أبلة فاهيتا” ضمنها تحليلا لما اعتبره “دعاية مشفرة” تتضمن خطة كاملة لهجوم إرهابي.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى