فن وثقافة

هكذا تفاعل عمرو دياب مع هدية طفلة كفيفة كتبتها بطريقة “برايل”

[ad_1]

تفاعل النجم المصري عمر�� دياب، مع رسالة أهدتها له طفلة من ذوي الهمم “كفيفة” وتُدعى “سارة”، عبرت فيها عن فرحتها بإعجابه بعزفها على أغنيته التي شاركها مع متابعيه خلال الساعات الماضية عبر حسابه في موقع “إنستغرام”.

يأتي هذا بعدما ظهرت “سارة” في مقطع فيديو وهي تعزف على البيانو أغنية “يا أنا يا لأ” للنجم عمرو دياب، ورددت قبل العزف قائلة: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته النهاردة هعزفلكم الأغنية بتاعة خلينا ننبسط”.

وجاءت هدية الطفلة سارة للنجم عمرو دياب على طريقة “برايل”، إذْ شاركها عبر حسابه في موقع “إنستغرام”، حيث عبّر عن محبته لها وأكد أن رسالة الشكر تلك هي الأحلى في حياته.

وكتبت الطفلة “سارة” في رسالتها التي جاءت على طريقة “برايل”: “إهداء إلى عمرو دياب الهضبة.. أنا فرحانة أوي إن العزف على الأغنية عجبك شكرا على الفيديو.. سارة أحمد حمدي”، ليرد عمرو دياب قائلًا: “ده احلى شكر جالي في حياتي.. تسلمي يا سارة يا موهوبة يا قمر”.


وكان عمرو دياب قد شارك مقطع فيديو في الساعات الأولى من أمس الأربعاء عبر “إنستغرام” استطاع أن يقترب من المليون مشاهدة، حيث عبّر خلاله عن دعمه لموهبة “سارة” وأرفق تعليقًا جاء فيه: “برافو يا سارة يا حبيبتي”، بينما تفاعل عدد كبير مع المقطع وسط إشادة بموهبة الطفلة.


أغنية “يا أنا يا لأ” التي طرحها عمرو دياب في ألبومه الجديد حظيت على نجاح كبير بين الجمهور المصري والعربي، وهي من كلمات أيمن بهجت قمر وألحان محمد يحيى وتوزيع عادل حقي.

واحتفل عمرو دياب، بألبومه الجديد في دبي وهو الحفل الأول له بعد طرحه، حيث تعاون الهضبة في الألبوم مع عدد من كبار الملحنين والشعراء، أبرزهم أيمن بهجت قمر، تامر حسين، تركي آل الشيخ، خالد عز، محمد يحيى، عادل حقي، مكساچ وديچيتال ماستر أمير محروس، تسجيل صوت أندرو داوود وشيري شكري.

ويضم ألبوم عمرو دياب الجديد “يا أنا يا لأ” 12 أغنية، وهي: “يا أنا يا لأ، محسود، شكراً، عايز أعمل زيك، طبل، بتهزر، فاكرني يا حب، وأنا معاك، يادلعوا، م�� العشم، محسود (Remix)، الجو جميل”.

يُذكر أن عمرو دياب أشعل المسرح خلال حفله بالعديد من الأغاني المتميزة بينها أغاني ألبومه الجديد، بينما حرص على تقديم أغنيته “يا أنا يا لأ” للمرة الأولى “لايف”، وسط تفاعل كبير من الجمهور.



[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: