فن وثقافة

هالة صدقي: زوجي يحاول النيل من سمعتي

[ad_1]

كشفت الفنانة المصرية هالة صدقي، عن صدمتها من تداول مقطع فيديو لشخص يدعي أنه محام، يتهمها فيه بالاستيلاء على أموال زوجها، وقيامه برفع دعوى إنكار نسب ضدها، بالنيابة عن زوجها.

وكان مقطع فيديو قد انتشر خلال الساعات الماضية لشخص يدعى صلاح السقا، محامي سامح سامي، زوج الفنانة هالة صدقي، وجه خلاله بعض الاتهامات للأخيرة، وكشف عن قضية إنكار النسب ضدها من زوجها.

 

وفي تصريحات لـ”فوشيا”، أكدت صدقي أنها فوجئت بالمقطع المصور الذي يتحدث فيه المحامي من دون أي سند قانوني وتطرقه لبعض الأمور العائلية الخاصة التي لم يبت فيها القضاء.

وأضافت: “تقدم المحامي الخاص بي بمذكرة للنائب العام لرفع قضية تشهير ضد هذا الشخص، وكذلك زوجي، كما ستتم مخاطبة نقابة المحامين للنظر في مدى مهنية ما حدث، وقياس الأضرار الواقعة على أسرتي جراء ذلك”.

وتابعت الفنانة المصرية: “أحذر من تداول معلومات مغلوطة أو مضللة سواء عن طريق أخبار صحفية أو مقاطع مصورة، بشأن خلافي مع زوجي، سوف ألجأ للقضاء حال حدوث ذلك”.

ووجهت هالة صدقي اتهامًا لزوجها بالتشهير بها ومحاولة النيل من سمعتها، قائلة: “يحاول زوجي بطرق خبيثة النيل مني، بعد أن خسر قضية النفقة، رغم محاولاتي عدم التطرق للأمر في وسائل الإعلام مراعاة لشعور أولادي، إلا أنه وللأسف الشديد لم يحترم ذلك”.

وتأتي قضية إنكار النسب التي تحدث عنها المحامي المذكور، بعد 10 سنوات من إنجاب الفنانة المصرية، لتوأمها من زوجها سامح سامي.

هالة صدقي سبق وأثيرت ضجة واسعة حولها في أبريل من العام الماضي، بعدما تم تداول مقطع فيديو ظهرت فيه بصوتها وهي تتحدث بشكل مسيء للفنانين والوسط الفني.

وحينها أكدت هالة صدقي أن هذا الفيديو مفبرك، وتم اختراق حسابها على “إنستغرام” ثم شاركتْ متابعيها بمنشور عبر حسابها على “فيسبوك”، قالت فيه إنّه تمّ التوصل لمفبركي الفيديو، موضحة: “تم التوصل للي فبرك الفيديو وهو مونتير فاشل هاجر لأمريكا، ويشاركه ابن عمته ويعمل بالمجاري بأمريكا واسمه جورج فهيم”.

يذكر أن آخر أعمال هالة صدقي الفنية، مسلسل “ليه لأ” الذي يعرض خلال الفترة الحالية على منصة “شاهد” الإلكترونية، وهو من بطولة أمينة خليل، هاني عادل، شيرين رضا، عمر السعيد، صدقي صخر، مريم الخشت، هالة صدقي، محسن محيي الدين، عمر الشناوي.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى