فن وثقافة

نور عرقسوسي: انتشاري بالعراق “صدفة”.. ولم أجر أي عملية تجميل

[ad_1]

 

نفت نجمة برنامج “ذا فويس” السورية نور عرقسوسي في حديث مع موقع فوشيا ما يتم تداوله حول وجود مشروع فني مشترك مع القيصر كاظم الساهر، مشيرة إلى أنه ساهم بدعمها ودعم صوتها، لكن كل ما يتم نشره حول أي مشروع مشترك هو شائعات، وأخبار غير صحيحة.

كما تحدثت عرقسوسي عن رأيها ببرنامج “ذا فويس سينيور” المعني في دعم المواهب التي تجاوزت الستين من العمر، مشيرة إلى أن أي برنامج لدعم المواهب هو أمر جيد، ومهم من نواح مختلفة خاصة وأن الكثير من الناس يواصلون السير تجاه أحلامهم مهما بلغ بهم العمر.

وحول حضورها الفني في العراق، وتقديمها لأغنيات باللهجة العراقية قالت عرقسوسي إن غناءها جاء بالصدفة ولم تكن تقصد هذا التوجه، والحضور باللون العراقي، حيث تم تقديم أغنية لها في عام 2015 ونجحت بها، وحققت قبولا عند الجمهور العراقي، وهو ما سبب لها هذه الجماهيرية في العراق.

وعلى صعي�� الحياة الشخصية قالت عرقسوسي إن أجمل لحظة في حياتها عندما تكون أمام الجمهور على المسرح، أما اللحظة الأكثر صعوبة فتكمن في شعورها بالخيبة، وتعرّضها للخذلان. ونفت أن يكون لها “عرّاب” في الفن قائلة: “أنا عرّابة نفسي”.

وأضافت واصفة الوسط الفني بأنه كأي مجال عمل آخر في الحياه يضمّ ماهو شديد الصعوبة، وماهو جميل، ولا يمكن فصله عن أي مجال في الحياة.

أما عن الأغنيات التي لم تغنها وندمت عليها لاحقا فأشارت إلى أن أغنية “قلبي عليك” التي منعتها الظروف من تقديمها تشعر أنها خسرتها بعدما كان من المفترض أن تضع صوتها عليها.

وحول عمليات التجميل نفت عرقسوسي إجراءها لأي عمل تجميلي، داعية من يطلق عليها الشائعات بهذا الخصوص أن يعود إلى أرشيفها المصوّر منذ بدايتها للتأكد من صدقها في هذا الكلام.

وأشارت إلى أنها تحب ممارسة الرياضة بقوة، معلقة أن التغيير في شكلها سببه خسارتها الكبيرة في وزنها، موجهة نصيحتها لجميع السيدات بالتوقف عن تناول أي طعام يحتوي على السكر، وبممارسة الرياضة بشكل دوري، واستخدام كريم “الفازلين” حول العينين يوميا.

وحول إمكانية دخولها ميدان التمثيل قالت عرقسوسي إنها لا تحبّ الخلط بين الغناء والتمثيل، لكنها لن ترفض الدور الذي يقدم لها، ويُظهر قدراتها التمثيلية، ويكون دور بطولة في عمل درامي ما.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى