فن وثقافة

نجوى كرم تحتفل بميلادها.. وفيديو نادر لها قبل 36 عاما يحدث تفاعلا واسعا

[ad_1]

احتفلت الفنانة اللبنانية نجوى كرم بعيد ميلادها الذي صادف اليوم الجمعة، 26 شباط، حيث تلقت آلاف رسائل التهنئة من الجمهور وزملائها الفنانين مستذكرين إنجازاتها خلال مسيرتها الفنية.

ووجّهت كرم رسالة في هذه المناسبة جاء فيها: “حبيت إني ما إعتبر هيدي السنة عم تمرق من عمرنا كلنا كانت سيئة.. بس علمتنا أكثر إنو نعرف نعيش قيمة الأشياء أكتر”.

وأضافت: “بعيّد معكن عيد الصحّة والسلام والآمان”.

ونشرت شركة “روتانا” فيديو يجمع جملاً عدّة من لقاءات مختلفة لكرم تتحدّث فيها نجوى كرم عن محبة الجمهور لها وأنّها التاج الحقيقي للفنان.

ووجهت النجمة نوال الزغبي رسالة إلى كرم قائلة: ” كل عام وانت بصحة ونجاح وسعادة وكل شيء حلو تتمنيه، الحياة تليق بك وتبقين نجوى المشرقة دوماً”.

وعلقت الممثلة شكران مرتجى:” اليوم شمسه دافيه كيف لا وهو عيدك ينعاد عليكي بكل شي حلو بيشبهك”.

وكتبت الإعلامية اللبنانية جمانة بو عيد:” بالقلب مطرحك وكل يوم محبتنا الك بتزيد. انشالله كل المحبة و الفرح اللي زرعتيهن فينا و بكل الناس على مدى ايام العمر يرجعولك أضعاف . كل سنة و انت الاخت اللي بحبها قد الدني”.

كذلك استذكر العديد من المتابعين مقطعا مصورا لنجوى كرم وهي تشارك في برنامج مسابقات قديم للمواهب.

وكانت شمس الأغنية اللبنانية قد شاركت في برنامج “ليالي لبنان” الذي شهد انطلاقتها الفنية، كذلك فازت بالميدالية الذهبية الأولى في عالم الغناء بتوقيع الإعلامي رياض شرارة.

وكان الإعلامي شرارة يقدم برنامج “ليالي لبنان” وبالتحديد عام 1985، وتمكنت نجوى أن تكون في هذه المدة “شمس الأغنية اللبنانية”.

وتميزت نجوى حديثاً في مشاركتها بلجنة تحكيم إحدى برامج اكتشاف المواهب، في اختيار المتسابقين الأفضل موهبة.

وتميزت النجمة اللبنانية بصوتها الجبلي الضخم، كما أنها تُعتبر مغنية شعبية من الطراز الأول، ويذكر إنها لم تغنِّ سوى باللهجة اللبنانية مما ميزها عن بقية الفنانين اللبنانيين الذين اتجهوا للغناء باللهجتين الخليجية والمصرية، وصرحت أن غناءها باللهجة اللبنانية يعد واجبا وطنيا.

كما أنها اشتهرت بغناء المواويل بشتى أنواعها، هذا بالإضافة للأغاني الوطنية وخصوصاً أغنية “ليش مغرب” التي أحدثت ضجة واسعة خصوصاً بالنسبة للمغتربين العرب، هذا بالإضافة لموال “ترمغ” الذي كان يمثل وجع الوطن على أبنائه، بالإضافة للكثير من الأغاني والمواويل الوطنية منها البرج العالي، حلم النار، عنك قالوا، وبيبقا الوطن، غصونك يا أرز، كويت يا عربي، نجمة الصبح، بلادنا بتسوا بلادين، قصة سليمان وغيرها.

بالإضافة إلى غنائها إلى جانب الفنان وديع الصافي من خلال أغنية وكبرنا التي كانت عبارة عن ديو يحكي حوارا يدور ما بين البنت والأب وحقق تفاعلا واسعًا، وكان هذا في عام 2003.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى