فن وثقافة

نجمات رفضن دخول أشقائهن عالم الفن.. خوفاً عليهم أم من المنافسة؟‎

[ad_1]

صراعات وأزمات الفنانين والنجوم لا تنتهي، وغالباً ما تتسرب أسرارهم ومشاكلهم العائلية للصحافة، وتلاحق علاقاتهم الأسرية والأخوية الكثير من الشائعات والأخبار التي تتحدث عن خلافاتهم مع أشقائهم حول دخولهم إلى عالم الفن والغناء والتمثيل.

يصرح النجوم أن سبب اختلاف وجهات نظرهم هو خوفهم على أشقائهم من الخوض في التجارب القاسية التي مروا بها في مشوارهم الفني، لكن غالباً ما يلعب عامل الغيرة والخوف من المنافسة دوراً كبيراً.

ومما يجعل الخلاف أكبر هو تدخل الصحافة وتبني وجهات النظر والحرب الكلامية التي تحدث إثر ذلك عبر وسائل الإعلام والسوشال ميديا.

ولعل أبرز الفنانات اللواتي اشتعلت خلافاتهن مع أشقائهن هي الفنانة السورية أصالة وأختها ريم نصري بسبب دخول الأخيرة إلى عالم الغناء، وتطورت بشكل كبير في السنوات الماضية، وكان سبب تلك الأزمة هو انتماؤهما السياسي المختلف أيضاً، فقد تبنت أصالة موقفًا داعمًا للثورة السورية، بينما قامت أختها بالغناء للنظام السوري.

عانت أيضًا الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي من أزمة أختها غير الشقيقة رولا يموت ووصلت تلك الأزمة إلى القضاء، بعد أن اتهمت هيفاء شقيقتها بسبها وقذفها والتشهير بها.

بينما أخذت المطربة المصرية أنغام النصيب الأكبر في إثارة الجدل بسبب خلافاتها الأسرية مع عائلتها، خاصة عندما منعت أختها الفنانة الراحلة غنوة من دخول عالم الغناء والفن وعملت على إيقاف عدة مشاريع فنية لها ومنع شركات الإنتاج من إنتاج أغاني شقيقتها غنوة.

وصرحت أنغام عند سؤالها عن ذلك أن ما فعلته كان خوفاً على أختها.

 

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: