Advertisement
فن وثقافة

نانسي عجرم: في حالة جنون وإحساس ما بينوصف.. هذا وضع بناتي بعد الانفجار

[ad_1]

قالت النجمة نانسي عجرم إن الشعب اللبناني ما يزال يعيش هذه الأيام هول الصدمة نتيجة الانفجار الضخم الذي حل ببيروت، مؤكدة أن هذه الكارثة التي حدثت في البلد لم يشهد لها مثيل.

كما أكدت عجرم خلال مداخلة مع الإعلامي المصري وائل الإبراشي ضمن برنامج “التاسعة”، أن الإحباط والحزن هما اللذين يهيمنان على لبنان بخاصة أن بيروت والتي تشكل النقطة الحيوية قد باتت منكوبة، إلا أنها على ثقة بأنها ستعود للوقوف من جديد والتألق، لا سيما أنها عادت تنبض بالحياة من جديد بعد أن دمرت 7 مرات.

وأضافت نانسي عجرم: “على الرغم مما تعرض له زوجي فادي الهاشم نتيجة الأضرار التي لحقت بعيادته، لا يسعنا القول إلا الحمدالله، فالأضرار اقتصرت على الأمور المادية وليست الجسدية، كما أن ما حدث معه لا يوازي نقطة في بحر الكارثة”.

وأشارت إلى أنها، “بنت هالناس وهالبلد وكل وجع هو وجعها”، وعلى الرغم من ابتعاد موقع الانفجار عن مكان سكنها، إلا أن نانسي عجرم قد سمعت صوت دوي الانفجار وكشفت عن الآثار القاسية والحزينة على نفسيّة الجميع بالقول: “في حالة جنون وإحساس ما بينوصف، تملّكنا الخوف على حالنا وأهلنا، ووقت بلشنا نشوف مشاهد الدمار على التلفزيون حسّينا بمشاعر الحزن والغضب والخوف”.

 

أما عن وضع بناتها النفسي بعد هذا الانفجار، فأكدت أنها قامت بإعلامهن بما جرى، ومن الطبيعي أن ابنتيها ايلا وميلا قد شاهدتا ما تم بثه عبر القنوات، ولكنها حاولت جاهدة إبعادهما عن الجو العام الحزين بخاصة أنه من الطبيعي أن يسمع الولد ويتأثر ولكن قامت بكل ما باستطاعتها فعله، مستطردة بالقول: “كلّنا منكوبين داخلياً، الجوّ حزين بالبيت وبرّات البيت”.

وحول تغريدتها: “‏انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية لأنو فيها كلمة ثورة وما انتبهتوا تشيلوا 2750 طن مواد متفجرة من مرفأ بيروت؟”، أكدت أن جل ما تريد معرفته هو الحقيقة، ومن هي الجهة المسؤولة عن هذه الكارثة وعما إذا كانت مفتعلة أو لا؟، متسائلة أيضا في حال كانت مفتعلة “كيف يمكن للإنسان أن يؤذي أخيه؟ من حقنا معرفة الحقيقة”.

وأضافت: “ما زلت لغاية اليوم متأثرة من هول الكارثة، قلبي مجروح ويتألم مع أهل الشهداء، صدقا المشاهد تحرق القلب ولكن نحن شعب ثقافة الحياة عنده أقوى من ثقافة الموت وأنا متأكدة أن لبنان سيعود أجمل مما كان، بخاصة أننا شعب يبث الطاقة الإيجابية وسنتجاوز هذه المحنة”.

كما شكرت النجمة نانسي عجرم باسمها وباسم اللبنانيين كل الشعوب والدول التي تضامنت وقدمت المساعدات، مؤكدة “أننا لسنا لوحدنا وضاعفوا ثقتنا بنفسنا”.

وعن الاحتجاجات التي تشهدها بيروت بين الفينة والأخرى، لفتت إلى أن “قوتنا بوحدتنا، ولا شي رح يكسرنا، يد بيد سوف نتغلب عالأمر”.

وختمت بالقول: “في السنة الأخيرة شهد البلد الكثير من المآسي، من المحتمل أن يكون سبب ذلك إدراك ووعي الشعب لمطالبه، ونتمنى أن تكون هذه الكارثة خاتمة الأحزان”.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button