Advertisement
فن وثقافة

مودل روز في وصلة رقص احتفالا باليوم الوطني السعودي (فيديو)

[ad_1]

أطلت عارضة الأزياء السعودية، خلال الساعات القليلة الماضية، على متابعيها عبر حسابها في تطبيق “سناب شات”، وهي ترقص على أنغام عربية وأجنبية، احتفالا باليوم الوطني للمملكة، الذي يصادف يوم غد الأربعاء.

وظهرت الفاشينيستا روز وهي ترقص على أنغام أغنية اليوم الوطني السعودي 90 – سيفين ونخلة، (مجد وطموح – همة حتى القمة) والتي أدّاها؛ الراب عماراب – قصي، وغناها؛ عبدالعزيز الشريف – ريم عبدالله محمد بمشاركة النجم شبح بيشة، وهي من كلمات الراب عماراب.

أما كلمات المقاطع الغنائية للأغنية التي شاركت في إنتاجها مجموعة (ام.بي.سي) الإعلامية، فهي للشاعر تركي الشريف، ومن توزيع موسيقي محمد سلطان، ومن إخراج مهند محمد.

وارتدت روز (28) سنة، والمقيمة في ولاية لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية، خلال وصلة الرقص التي أدتها بإتقان، بنطلونا باللون الزيتي (شبيه بملابس الجنود)، مع توب واسع، فيما كانت الإضاءة معتمة بعض الشيء أثناء رقصها.

 

وأثارت وصلة الرقص التي أدتها روز، إعجاب متابعيها، فيما تناقلت الصفحات المتخصصة بملاحقة المشاهير عبر “السوشال ميديا”، المقاطع المصورة التي توثق رقص روز عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وولدت روز في المملكة العربية السعودية عام 1992 وتحديدا في المنطقة الشرقية، حيث عاشت طفولتها ثم انتقلت إلى العاصمة، الرياض، ومنها إلى الولايات المتحدة بغرض دراسة التصميم الداخلي، لكنها حققت هناك شهرة واسعة بعد أن شاركت منذ العام 2013 في بعض عروض الأزياء وجلسات التصوير، إلى جانب عملها كموديل للمنتجات التجميلية لبعض العلامات.

وكانت روز، قد أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بظهورها الشهر الماضي برفقة الفنان الأمريكي الشاب، بول باتشر، وهما يمثلان لقطة مشهورة من فيلم “تيتانيك” ويرقصان.

ويحتفل السعوديون في الثالث والعشرين من سبتمبر من كل عام باليوم الوطني السعودي لتوحيد أراضي المملكة.

ويشار إلى أنّ هذا التاريخ يعود إلى المرسوم الملكي الذي أصدره الملك عبد العزيز برقم 2716، الذي وافق تاريخ 17 جمادى الأولى عام 1351 هجري، الموافق يوم 23 سبتمبر من عام 1932 للميلاد، والذي قضى بتحويل اسم الدولة من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button