فن وثقافة

منة فضالي: حقنت بوتوكس وتخلص�� منه.. وأحب العلاقات التي تنتهي بسلام

[ad_1]

كشفت الفنانة المصرية منة فضالي عن تطورات شخصيتها في الجزء الثاني من مسلسل “مقابلة مع السيد آدم” تأليف وإخراج فادي سليم مبينة في تصريح خاص لموقع فوشيا خلال تواجدها في سوريا لتصوير شخصيتها “نور”.

وقالت فضال إن مساحة الشخصية لن تكون أكبر في الجزء الثاني بشكل واضح، لكنها تحمل تطورات كثيرة تتناسب طرديا مع تطور الأحداث، وحضور شخصيات جديدة على العمل. مضيفةً أن شخصية “نور” مع “آدم” هو خط صريح وانتقامي، حيث أنها تنتقم في العمل لأختها و”آدم” ينتقم لابنته.

وأكدت فضالي أنها كانت متفقة مع مخرج العمل فادي سليم على المشاركة في جزأي العمل، وذلك رغم دعوتها للتواجد في عمل آخر في دبي لكنها اعتذرت بسبب اتفاقهما، معتقدةً أن الدراما السورية قدمت عملا بوليسيا جميلا.

وبينت الفنانة المصرية أن البطل في العمل هو المخرج فادي سليم، لأنه مختلف ومميز واحترافي، لا يغفل أي تفصيل مهما كان صغيراً.

img

وحول حياتها الفنية، اعتبرت نفسها محظوظة لأنها عملت مع كبار النجوم حين كانت بعمر صغير منهم وردة، يحيى الفخراني، سميرة أحمد، كمال الشناوي، زيزي البدراوي وغيرهم الكثير، مبينةً أنها تعاملت مع فنانين مهمين وتحسد على ذلك رغم أن أدوارها كانت صغيرة لكنها تعتبرها خطوات مهمة في مسيرتها.

وأضافت أنها تعتز بأدائها شخصية في مسلسل “الملك فاروق” وت��تبرها من أهم الشخصيات التي قدمتها خلال مسيرتها حيث لعبت فيه شخصية “الملكة فريدة”، إضافةً إلى مسلسل “الاكسلانس” بطولة مع الفنان المصري أحمد عز، ومسلسل “سلسال الدم” مؤكدةً أنها تحب كافة الأعمال التي قدمتها وذلك لأنها لا تستطيع أداء شخصية من دون أن تحبها.

img

وعن قبولها أداء شخصية الراقصة في الفيلم السينمائي “زنزانة 7” بعد رفضها ذلك بسبب الملابس، أوضحت فضالي أن الدور جريء لكنه لم يكن بالجرأة التي اعتقدتها، مبينةً أنها في بداية الأمر تخوفت من فكرة عدم قبول الجمهور لها بسبب نمط أزياء الشخصية ليقوم المخرج بإقناعها والتعديل على الملابس.

وأضافت منه أنها كانت أمام خيارين إما أن تؤدي الدور وتنجح أو تكون تلك التجربة الأولى التي تتصف بالفشل في مسيرتها، مشيرةً إلى أن العمل نجح وحظي بحب الناس بطريقة لم تكن تتوقعها، معربةً عن فخرها بالفيلم والتعاون مع زملائها.

وعن تحضيراتها الفنية المقبلة أشارت فضالي إلى أنها ستظهر في الموسم الدرامي المقبل بمسلسل “نسل الأغراب” مع الفنانين المصريين أحمد السقا وأمير كرارة، تحت إشراف المخرج محمد سامي.

إضافةً إلى تواجدها في الفيلم السينمائي “آخر نيزك” حيث يتم الحديث فيه عن الروبوتات والفيلم من نوع الأكشن، وهو مختلف تماماً مع المخرج ميدا حيث سيكون أول فيلم “ثري دي”، مضيفةً أن الفيلم يضم فنانين من مختلف دول العالم حيث سيشكلون فريقا لمصارعة الروبوت لتقوم بوضع خطة وتسعى لتنفيذها.

من جانب آخر وحول علاقتها بمواقع التواصل الاجتماعي قالت الفنانة المصرية إن السوشال ميديا باتت غير حقيقية، وذلك لأن بعض الفنانين يقومون بشراء المتابعين لكنهم غير قادرين على شراء الإعجابات، مشيرةً إلى أن عدد متابعيها يصل إلى 3900000 متابع، مبينةً أن عدد من شركات الإنتاج يقومون بطلب الفنانة لعمل وذلك بسبب كثرة عدد متابعيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبيوت الأزياء والماكياج التي تحتاج إلى دعاية يقومون بذلك أيضاً.

وأضافت أنه رغم عدد متابعيها الكثر إلا أنه من الصعب أن يقوموا جميعهم بوضع اللايكات وذلك ما تعتبره حقيقياً، لافتةً إلى أن هناك الكثير من الناس يتابعون ما تفعله ويودون معرفته وهذا ما تحترمه فعلاً.

وفي الحديث عن إثارة الجدل حول إطلالاتها بدون مكياج لفتت فضالي إلى أنها من الأشخاص الذين لا يحبون المكياج كما أن الكثير من الناس يقولون لها إنهم يحبونها على طبيعتها، مشيرةً إلى أنه مع مرور ا��وقت يتطلب منها العمل الظهور بمكياج بارز مثل شخصية الراقصة والعكس صحيح، مؤكدةً على أنها إنسانة تعيش حياتها بعفوية وحرية بمعزل عن إرضاء الناس لأن ذلك من حقها.

وفي الحديث عن عمليات التجميل التي خضعت لها بينت فضالي أنها قامت بتعديل أسنانها، كما أنها حاولت أن تحقن الفيلر لكنه لم يناسبها ولم تستطع تحمله لأنها شعرت بعدم قدرتها على تحريك وجهها، إضافةً إلى الألم الذي رافقها فتخلصت منه، مؤكدةً أنها في النهاية ستقوم بتلك العمليات لأنها ستتقدم في السن وسيكون ذلك ظاهراً.

وعن تصريحاتها السابقة حول الزواج أكدت فضالي على أنها لم تتزوج سوى مرة واحدة وانفصلت منذ زمن بعيد، مضيفةً أنها ارتبطت كثيراً لكن النصيب لم يكمل الأمر.

وكشفت أنها متسرعة في قراراتها حيث أنها عندما تحب تبوح للشخص الذي تحبه بذلك، واصفة نفسها بالإنسانة الرومانسية ولكن كثير من الناس يقومون باستغلال عاطفة الشخص ضده أو يتمادون للحين الذي يقوم به الإنسان بإخراج كل الأمور السلبية التي يمتلكها، مشيرةً إلى أنها تحب العلاقات التي تنتهي بسلام.

وعن الجدل المثار حول كونها مرتبطة بالفنان السوري ناصيف زيتون بينت فضالي أنها تحبه لأنه شخص خلوق وفنان صاحب صوت جميل، مبينةً أنها لم تكن تعرفه بشكل شخصي لكن عندما شاهدت مقابلة له شعرت كم هو هادئ ورصين، منوهة إلى أنه فيما لو قام أي شخص بمدح أحد فهذا لا يعني أنه مرتبط به.

وأخيراً أكدت على أنها تتابع من الفنانين بشكل دائم الفنانة المصرية يسرا، والفنان المصري عادل إمام، كما تحب تمثيل وذكاء الفنان أمير كرارة، إضافةً إلى الفنان المصري يوسف الشريف والذي تعتبره من أذكى الممثلين لأنه اختار طريقا وخطا خاصا به ونجح فيه، كما تعتبر الفنان المصري محمد رمضان ذكي جداً في التمثيل، متمنيةً أن تشاركه في عمل درامي لأن العمل معه مميز ويحقق نجاحا ومشاهدة وانتشارا.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى