Advertisement
فن وثقافة

معجب حاول تصوير عمرو دياب دون إذنه.. ورد فعل الأخير صادم (فيديو)

[ad_1]

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو على نطاق واسع، ظهر فيه النجم المصري عمرو دياب، وهو في أحد الحفلات الخاصة الذي أقيم بمكان سياحي، وثّق تعدّيه على أحد المعجبين عندما حاول تصويره.

وأظهر المقطع عمرو دياب، وهو في حالة انزعاج شديدة عندما كان يمارس حياته بشكل طبيعي وفقًا للمناسبة التي يحضرها لينتفض على الفور ويواجه ذلك المعجب، حيث قام بخطف الهاتف المحمول من يديه وهو يحاول تصويره.

ويبدو أن المقطع المتداول حديثًا وما دلّ على ذلك هو “اللوك” الذي ظهر به عمرو دياب مؤخرًا باعتماد الشعر الأشقر والذقن الخفيفة، وأمسك الهضبة بهاتف المعجب وبدأ يفحصه، في حين أكد بعض المتابعين أن دينا الشربيني ظهرت ملامحها في بداية المقطع وهي تحاول إثناء عمرو دياب عن الذهاب للمعجب كي لا تحدث مشكلة و��كن دون ��دوى.

https://www.youtube.com/watch?v=yTxV0ovvqtA

ووفق مصادر مقربة من عمرو دياب، فإن الفنان المصري يحرص هذه الفترة على الدخول إلى الأماكن التي يُمنع فيها التصوير تمامًا ليكون على راحته برفقة دينا الشربيني من ناحية حضور السهرات الخاصة غير أنه ربما فاته هذا الأمر هذه المرة ليحدث منه هذا التصرف.

وكان آخر ظهور فني للفنان عمرو دياب، من خلال حفل أقيم على هامش حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي، ووقتها مازح الهضبة الشاعر المصري تامر حسين، أثناء أدائه أغنية “أماكن السهر” وحملت تلك الممازحة وقتها طابع السخرية اللطيفة من المبالغة الواردة في كلمات الأغنية.

ونشر تامر حسين مقطع فيديو عبر حسابه في موقع “إنستغرام”، وظهر فيه الهضبة، وهو يغني المقطع الذي يقول: “ده حبيبي لو نزل ع الأرض في ناس تعتزل”، ليقطع غناءه بعدها ويقول للجمهور الموجود والمتفاعل معه: “أفور أوي المؤلف”، في إشارةٍ منه إلى أن هذه الكلمات حملت الكثير من المبالغة، ليضحك بعدها مع الجمهور ويكمل قوله: “الأغنية للشاعر تامر حسين وهو مؤلف شاطر أوي”.

وتعليقا على هذا الفيديو، كتب الشاعر المصري قائلا: “حبيبى ياهضبه.. ده حبيبى لو نزِل.. ع الأرض فى ناس تعتزِل”.


يُذكر أن عمرو دياب، ظهر في حفل الجونة بإطلالة “سيمي فورمال”؛ إذ ارتدى بليزر باللون الرمادي مع قميص أبيض، وبنطلون جينز؛ ما جعل إطلالته تتحول من كلاسيك إلى كاجوال.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button