فن وثقافةفي الواجهة

مريم حسين تشن هجوما شرسا على حلا الترك وتنقذ أمها من السجن -فيديو

تحدثت والدة حلا الترك، لأول مرة بعد صدور حكم بسجنها لمدة عام بسبب عدم سدادها أموالا أخذتها من ابنتها تقدر بحوالي 100 ألف دولار أمريكي، ودخلت الفنانة المغربية مريم حسين على خط الأزمة واتخذت إجراء من شأنه أن ينقذ الأم من ورطتها.

قالت الأم منى السابر في اتصال أجرته مع برنامج “أي تي عربي” “لم أكن أتوقع أن يحدث هذا لي مع قُرب ذكرى يوم الأم بعد أيام، ومع حلول شهر رمضان الكريم”.

ونوهت السابر إلى أن الحكم الصادر بحقها كان بمثابة “طعنة في صدري من أقرب الناس لي”، وأنها بقيت على أمل بأن تتنازل ابنتها عن القضية المرفوعة ضدها لكن “خاب توقعها ببنتها”، بل أشارت إلى أن بنتها ما زالت ترفض وتنكر معرفتها بالأمر وتشهد ضدها.
وعبرت السابر عن مخاوفها العميقة من السجن بسبب ابنها الصغير البالغ من العمر 9 سنوات فقط، مشيرة إلى أنها لم تجد من تتركه له لتربيته.

وقالت السابر: “أنا مصدومة ولا أجد الكلام الذي أستطيع أن أعبر من خلاله في هذه الفترة التي أعيشها”، بحسب “سيدتي”.

وحول الهدية التي تتوقعها من ابنتها حلا ردت الأم بسخرية قائلة: “الهدية هي السجن مع النفاذ..ز وذلك جزاء حملي لها وسهري وتعبي معها كل تلك السنوات دون مقابل”.

ووجهت السابر رسالة لابنتها في عيد الأم حيث قالت: “لن تحسي بوجعي ولن تشعري بما أنا عليه من ألم إلا عندما تتزوجي ويصير عندك أبناء.. ما راح تحسي بهذا الوجع وألم الأمومة إلا بعد الإنجاب”.
وأكدت السابر أنها ستقطع علاقتها مع ابنتها “إلى آخر العمر”، وأنها لا تريد منها زيارتها أو رؤيتها أو سماع صوتها “نهائيا”.

ونقلت مواقع تواصل اجتماعي بشكل واسع مقطع فيديو تظهر فيه الفنانة المغربية، مريم حسين، تؤنب فيه حلا الترك على فعلتها بأمها، مؤكدة أن “الجنة تحت أقدام الأمهات”.

ويظهر في الفيديو الفنانة المغربية، وبجانبها أمها وهي تتحدث عن علاقتها المالية مع أمها التي أشارت بأن لديها “شيك أبيض” من ابنتها، بحسب موقع “عصب”.

وشنت الفنانة حسين، هجوما على القاضي والمحكمة التي اتخذت القرار “كيف هذا القاضي يحكم بسنة سجن على أم”، وأضافت إن حلا “مش بنية” وكثيرا عليها صفة “بنت أصلا” لأنها بلا رضا أمها “لا تسوى شيئا”.

ووجهت الفنانة المغربية رسالة إلى الأم منى السابر، وقالت حاولت أن أجد رقمك وتواصلت معك بشكل مباشر لم أتلق رد وأضافت: “أنا أتكفل أو والدتي تتكفل بكل شيء سواء كان المبلغ 200 ألف أو 300 ألف، أو أي شي، أمي تتكفل بالمصاريف لكي لا تدخلي السجن”.

سعيد العلمي

صحفي سابق ب العديد من كبار الموافع و الجرائد الإكترونية العالمية و المغربية و رئيس تحرير ميديا  7  حاليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى