فن وثقافة

محامي زوج نانسي عجرم يوضح بعد صدور القرار الظني

[ad_1]

أكد غابي جورمانوس، محامي فادي الهاشم زوج النجمة نانسي عجرم، أنه سوف يصدر بيانا رسميا من مكتب عجرم غد الأربعاء للحديث عن القرار الظني الصادر من القاضي نقولا منصور بحق الهاشم.

وقال جورمانوس لـ”فوشيا” إن توجيه إتهام لزوج نانسي عجرم بجناية القتل (المادة 547) معطوفة على (المادة 228) من قانون العقوبات تمنع العقاب، وقانونياً الحكمين يؤديان إلى نفس النتيجة وهي اللاعقاب، مؤكدا أن هذا يتطابق مع ما قاله فادي في التحقيقات.

وكشف المحامي أن الصفحة 12 من ملف القضية تضمنت كل ما قام به الضحية محمد الموسى منذ لحظة دخوله فيلا نانسي عجرم، وقد اطلع القاضي على كل مجريات الأمور.

وكان قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور أصدر قرارا ظنيا بحق فادي الهاشم  قضى بإدانته بجرم القتل العمد في حالة الدفاع عن النفس.

ولفت مضمون القرار الظني إلى أن الهاشم كان في حال انفعال شديد نتيجة خوفه على عائلته، على أن يعود للمحكمة الأساس بالفصل في هذه النقطة، كما تمت إحالة القرار على الهيئة الاتهامية في جبل لبنان، بحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام.

يذكر أن الشاب محمد الموسى قتل بداية العام الحالي، وهو سوري الجنسية، واتهم بقتله الهاشم.

وتتهم عائلة عجرم والهاشم الشاب بمحاولة سرقة المنزل، فيما تقول عائلة القتيل إنه ذهب للمطالبة بحقه حيث كان يعمل لديهم ولكنه أخطأ التصرف بالأسلوب الذي اتبعه.

وكان قاضي التحقيق طلب في 10 مارس الماضي استدعاء شقيقة فادي الهاشم وموظفين في داخل عيادته من أجل أخذ إفادتهم حول اتصالات اكتشفتها النيابة ما بين الموسى والعيادة في فترات مختلفة.

وكذلك نقلت وسائل إعلام سورية، في يناير الفائت، عن سيدة تدعى فاطمة وهي والدة القتيل محمد الموسى قولها إن اللقطات المأخوذة من قبل كاميرات المراقبة للحادث مفبركة، وهناك محاولات للتغطية على ما جرى.

وأكدت أن ولدها، الذي غادر سوريا منذ 13 عاما للعمل في لبنان لم يكن بحاجة للمال كي يسرق وأيضا لم تكن لديه أي سوابق في لبنان أو غيرها.

وأشارت والدة الموسى إلى أن ولدها قتل بإطلاق 16 رصاصة، لكن مقاطع الفيديو لم يظهر أثارا كثيرة للدماء، كما أن هذا العدد من الرصاصات يؤكد أن القاتل لم يكن يدافع عن نفسه بل كان ينوي القتل.

بدورها قالت المحامية رهاب بيطار عبر صفحتها على فيسبوك في وقت سابق إن الهاشم خضع لجلسة “مطولة” أمام قاضي التحقيق، “وتبين من خلال داتا الاتصالات وجود عدة اتصالات بين رقم القتيل محمد موسى ورقم الهاتف الثابت بعيادة الدكتور فادي منها مكالمة مدتها 4:32 دقيقة”.

من جهته كان الهاشم قد روى خلال تصريحات بفيلم “الرواية الكاملة” الذي عرضته منصة “شاهد vip”، للمرة الأولى كواليس إطلاقه 18 رصاصة في جسد محمد الموسى؛ بدافع السرقة في يناير الماضي.

وبدأ الهاشم حديثه قائلا: “لا ما شفته.. أنا حسيته رايح على أوضة النوم لقيته جاي من اليمين مصوب الفرد في وجهي ..فكرت في إني لازم أحمي نفسي وأهلي وعائلتي بشتى الطرق وبعدين قوصت إيده وراح بعدها اختفى ودخل أوضة ضلمة ولما صوبت في العتمة ما كنت عارف عم أصيبه أم لا”.

وتابع: “مكنتش مصدق وما كان في خاطري أن هذا حصل والشباب خبروني بعدين.. وبالنسبة لي عشان كنت عايش بقلب الحدث كنت حاسس إني اتقوص وأنا بسمع صوت فردي.. وفرده هو كمان بيقوص فرقيع”.

وأردف الهاشم: “ما بحس حالي بطل.. أنا بحس إني عملت الشيء اللي ما كان عندي خيار أعمل غيره.. الإنسان وقت الموت بالقتل إما بيموت ظالم أو مظلوم.. والشخص اللي دخل بيتنا شخص ظالم”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى