فن وثقافة

ما علاقة الملكة إليزابيث بالصفقة التي وقعها هاري وميغان مع “نتفليكس”؟

[ad_1]

أفادت تقارير صحفية أن الأمير هاري ابن ولي العهد البريطاني وزوجته الممثلة الأمريكية ميغان ماركل سارعا إلى توقيع صفقة ضخمة مع شركة “نتفليكس” الأسبوع الماضي بعد أشهر قليلة من تخليهما عن الحياة الملكية وذلك بسبب قرار لجدته الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وقف إرسال المال له.

وأشارت التقارير إلى أن هاري وميغان قررا تسريع خطتهما التي أعلناها عقب رحيلهما من بريطانيا للاستقرار في الولايات المتحدة لتحقيق الاستقلال المالي بشكل تدريجي بعد قرار الملكة إيقاف جميع المساعدات المالية وتصاعد الدعوات للزوجين بتسديد نفقات ترميم منزلهما في لندن البالغة 2.4 مليون دولار والتي تحملها دافعو الضرائب البريطانيون.

وكشفت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية الجمعة أن هاري وميغان أرسلا بالفعل ذلك المبلغ للأسرة الملكية أخيرا في إطار سعيهما لتحقيق الاستقلال المالي بشكل كامل.

بدورها أفادت صحيفة”نيورورك تايمز” الأمريكية بأن هاري وميغان أصبحا بالفعل مستقلان ماليا منذ مغادرتهما بريطانيا في شهر نيسان (ابريل) الماضي نظرا لأنهما لم يتلقيا أي مبلغ من المال من العائلة الملكية أو من إيرادات ملكيتهما في لندن.

img

وقال موقع “رويالي اوبساسد” المختص بشؤون العائلة الملكية: “تفيد المعلومات أن هاري وميغان لم يتلقيا في الفترة الأخيرة أي مبلغ من المال من العائلة الملكية ولذلك قررا تسريع الخطة لتحقيق الاستقلال المالي الكلي ما دفعهما إلى السعي لإبرام صفقة كبيرة.”

وكشف الموقع أن الزوجين بحثا توقيع صفقة مع عدد من الشركات التلفزيونية الأمريكية بما فيها نتفليكس وان بي سي ان يونيفرسال وديزني بلاس قبل أن يبرما الصفقة الضخمة من “نتفليكس” والتي يتوقع أن تدر عليهما أكثر من 150 مليون دولار على فترات طويلة.

وقال الموقع:”ما أدهش الجميع هو قدرة هاري وميغان على تحقيق هدفهما في الاستقلال المالي بهذه السرعة الكبيرة… من الواضح أنهما رسما خططهما في بداية العام عندما أعلنا نيتهما الاعتزال ومغادرة بريطانيا إلى الولايات المتحدة.”

ولفت الموقع إلى أن الأمير هاري وزجته كان أمامهما خيارات كثيرة خلال مفاوضاتهما مع شبكات تلفزيونية كبيرة إلا أنهما قررا توقيع اتفاق مع “نتفليكس” نظرا لضخامة الإيرادات التي سيدرها عليهما ما يحقق هدفهما بتحقيق الاستقلال المالي بشكل كلي.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button