فن وثقافة

ما حقيقة احتيال حسام حبيب على شيرين عبد الوهاب وطلاقهما؟

[ad_1]

تداولت وسائل إعلام عربية نبأ طلاق الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب من مواطنها حسام حبيب، بسبب خلاف وقع بينهما إثرَ احتيال زوج الفنانة عليها وذلك بسحب وتسلم مبالغ مالية تعود لها بدون علم منها.

وانتشر خبر طلاق شيرين بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي ليدشن المغردون وسما بعنوان، شيرين وآخر بعنوان شيرين عبد الوهاب متسائلين عن صحة الأخبار المتداولة حول طلاق الثنائي.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن شيرين وكلت حسام بتكليف رسمي على إدارة أعمالها؛ وأنها ليست المرّة الأولى التي تكتشف فيها تلاعباً بإيرادات لا علم لها بها، بالإضافة إلى بعض العقود التي أجراها حسام دون الرجوع إليها.

فيما لم يصدر للآن أي تصريح من الفنانة المصرية أو زوجها حول هذا الموضوع ، بينما يرجح عدد من رواد السوشال ميديا أن يكون خبر الطلاق مجرد إشاعة لا أساس لها من الصحة.

من جانبهم تداول رواد مواقع التواصل الخبر الذي شكل صدمة للجمهو، وكانت التعليقات كعادتها بين مصدق ومكذب، وجاء فيها: ” ترا شيرين صدق اغترت بزوجها ورفعته للسماء وانا ضد هالشي حتى لو كويس معها الوسطيه حلوه بكل شي لتفادي الصدمات”

وعلقت أخرى: “هي من النوع الي تحب بكل مافيها واضح حتى قالتها انا اذا حبيت اعطي من كل قلبي ورفعت فيه مره واخرتها زي منتوا شايفين .. الله يعوضها”

وغرد آخر: “قفلت حساباتها وابتعدت عن السوشل ميديا واكتفت بفنها العايش وبعيش للأبد واغانيها اللي أشهر من نار على علم ومع ذلك مازالت مسيطرة على الساحة الفنية في غيابها لدرجة اشاعة قلبت الدنيا وأصبحت حديث العالم العربي”

وكانت شيرين عبد الوهاب قد قالت في كل التصريحات التلفزيونية التي حلت ضيفة عليها منذ زواجها أنه لا يمكن لها أن تتخيل حياتها دون وجود زوجها حبيب فيها، لافتة إلى التفاهم الكبير بينهما.

تزوجت شيرين عبد الوهاب من الموزع الموسيقي محمد مصطفى عام 2007 ورزقت بطفلتها الأولى مريم في عام 2008، كما طرحت ألبومها الأول مع روتانا بعنوان “بطمنك” في نفس العام، وتبعه ألبوم” حبيت” في 2009 .

وفي 2010 وضعت شيرين طفلتها الثانية هنا، وفي بداية عام 2012 طرحت ألبوم “اسأل عليا” ، كما انفصلت عن زوجها بعد زواج دام 5 سنوات.

وبعد خمس سنوات متتالية من الانفصال ارتبطت شيرين عبدالوهاب من الفنان المصري حسام حبيب في حفل عائلي بسيط جمع الأهل والأصدقاء.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى