فن وثقافة

ماريتا الحلاني تغني “لبيروت” بإحساس فيروزي.. وتكشف التفاصيل (فيديو)

[ad_1]

تعيش الفنانة اللبنانية ماريتا الحلاني نجاح العمل الذي أعادت تأديته وهو خاص بالفنانة فيروز ويحمل عنوان “لبيروت”، حيث ظهرت بإطلالة بسيطة ترتدي خلالها اللون الأبيض كرسالة سلام ومحبة.

فقد حظي هذا الفيديو بردود فعل واسعة من الإشادة والإعجاب من قبل متابعيها الذين اعتبروا أنها تألقت في هذا العمل، وأظهرت قدرات مميزة في صوتها، ما جعلهم يؤيدون إعادة هذه التجربة مرة أخرى.

وفي التفاصيل، نشرت ماريتا الحلاني عبر حسابها على إنستغرام مقطع فيديو وهي تؤدي أغنية لبيروت بصوتها كمحاولة للتضامن فيها مع العاصمة اللبنانية بعد الانفجار الضخم الذي حدث في المرفأ، وتسبب بمئات الضحايا وعشرات الآلاف من المشردين.

ويستعرض الفيديو حجم الدمار الذي وقع في بيروت وعلقت عليه قائلة:”لبيروت… فيروز”.

وفي اتصال هاتفي للفنانة ماريتا الحلاني، مع موقع “فوشيا”، أكدت أنها لطالما أحبت اغنية لبيروت منذ صغرها وعشقتها بصوت السيدة فيروز، وشعرت برغبة جامحة لتأديتها خلال هذه الفترة بخاصة أنها تجسد الواقع الحالي.


وكشفت ماريتا الحلاني أن لقطاتها الخاصة كانت قد صورتها بهاتفها وهي في الطبيعة ومنزلها في منطقة الحلانية كمحاولة لإطلاق رسالة محبة من البقاع إلى بيروت، في حين استعانت بمشاهد كان قد التقطها المصور جوني الزير وتوثق حجم الدمار الذي خلفه الانفجار، لتقوم بعد ذلك بدمج المادتين للحصول على هذا الفيديو الذي حظي بنسبة مشاهدة لا يستهان بها.

وأضافت الحلاني:” أشعر بالسعادة ، لأنني استطعت إيصال إحساسي وألمي للمستمع، ولا أنكر أن المسؤولية كانت كبيرة خاصة أن الجميع قد اعتاد سماع هذه الأغنية بصوت السيدة فيروز. فقد أديت هذه الأغنية من أعماق قلبي نظرا لما نعانيه جميعا من غصة وقهر لما حدث مع ست الدنيا بيروت”.

وختمت ماريتا الحلاني حديثها مع موقع” فوشيا” بالتأكيد على أن الشعب اللبناني تخطى كل المشاكل والأمور التي تفرقه، لأنه إذا بقوا يحذون نفس الخطى لن يصلوا أبدا إلى هدفهم الأساسي ألا وهو العيش بكرامة، لذلك لا بد من التماسك والمضي قدما نحو مستقبل أفضل.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: