فن وثقافة

ليدي غاغا تتحدث عن معركتها مع الاكتئاب: “قضيت أياما أبكي وأدخن بشراهة”

[ad_1]

تحدثت مغنية البوب العالمية ليدي غاغا عن معركتها مع الاكتئاب في مقابلة جديدة مع مجلة “بيلبورد” الأمريكية.

وكشفت غاغا البالغة من العمر 34 عامًا، عن شعورها في الأشهر الأخيرة وكيف ساعد العمل على ألبومها الأخير Chromatica في إعادة ضبط حالتها الذهنية والعقلية، كما تناولت صراعاتها النفسية في السنوات الأخيرة.

وقالت غاغا إنها أصيبت بالاكتئاب بعد جولتها الشهيرة Joanne التي بدأت في أغسطس 2017، مشيرة إلى أنها كانت تشعر بالخوف من مغادرة المنزل، إلا أنها كانت تقضي ساعات تدخن بشراهة وتبكي بشدة.

كما أشارت إلى أن العمل على ألبومها الأخير له دور كبير في مساعدتها في تجاوز مشكلاتها، بما في ذلك التعاون مع المنتج مايكل تاكر، المعروف مهنيًا باسم BloodPop.

وعبرت غاغا أنها شعرت بأنها على قيد الحياة من جديد من خلال العمل على الفيديو الموسيقي لأغنيتها 911، قائلة: “الحرية بالنسبة لي هي عندما يمكنني الذهاب إلى الجزء المظلم من قلبي ومواجهة الأشياء الصعبة ثم تركها خلفي”.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها غاغا عن صراعاتها، حيث تحدثت لصحيفة “ميرور” البريطانية في وقت سابق من هذا العام، قائلة: “أعتقد أنني كنت أحاول أن أفهم إنسانيتي داخل صناعة الموسيقى، كنت أعاني من الفرح أحيانًا،

وكنت أعاني من الاكتئاب بشكل كبير”، ونسبت الفضل إلى الموسيقي الشهير، إلتون جون لإنقاذها.

كانت قد أطلقت غاغا ومنظمة “جلوبال سيتيزن” البرنامج التلفزيوني الموسيقي الخاص “عالم واحد.. معًا في المنزل”، والذي تم بثه في 18 أبريل وجمع ما يقرب من 128 مليون دولار تبرعات لفيروس “كورونا” المستجد.

وقدمت غاغا بمشاركة نجوم العالم عرضًا مباشرًا ضخمًا من منازلهم؛ في إطار جهودهم للمساعدة في

جمع الأموال لمؤسستي Feeding America و First Responders Children Foundation لمساعدة الضحايا المتضررين من أزمة كورونا.

وخلال الحفل، التزم جميع الفنانين بالابتعاد الاجتماعي والأداء من منازلهم لمدة ساعة، وشهد الحفل مجموعة من الفقرات والأغنيات وا��رسائل قصيرة والقصص الشخصية التي رواها الأطباء والممرضون وآخرون.

وانضم العديد من المشاهير الآخرين للحفل الخاص، مثل بيلي إيليش، كاميلا كابيلو، سام سميث، أليشيا كيز، فرقة باكستريت بويز، ديف غرول، وغابرييلا ويلسون وغيرهما الكثير.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى