فن وثقافة

لم تشارك في أي عمل منذ ثلاث سنوات.. يارا صبري تفصح عن دوافع غيابها وتحذر من مستقبل الدراما السورية!

[ad_1]

انضم لنا على يوتيوب لتشاهد المزيد

كشفت الفنانة السورية “يارا صبري” عن سبب غيابها عن الأعمال الدرامية السورية خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وأوضحت صبري ورصدت “دراما تريند” أن وجودها في كندا جعلتها بعيدة عن المشاركات العربية في أغلب الأوقات.

ونوهت صبري في لقاء لبرنامج يبث على “انستغرام” أن عدم وجود أعمال مهمة تعرض عليها، هو سبب آخر لغيابها.

ولفتت الفنانة السورية إلى أن سبب إقامتها في كندا هو واحد من الأسباب للغياب عن الدراما السورية، لكنه ليس الرئيس.

وقالت أنه في حال وجود عمل مهم وجيد لا مانع لديها من السفر، حتى تصل إلى مكان التصوير في أي دولة عربية كانت.

ولفتت إلى الأوضاع السيئة في الأوضاع الحالية والدرامية خصوصاً، مشيرة إلى أن مصير الدراما بات أمراً مجهولاً.

وشددت الفنانة السورية على ضرورة أن تعمل الدراما جاهدة على استعادة أنفاسها وتقوم بطرح أعمال جديدة ومختلفة.

وقالت أنها لم تتلقى أي عرض عربي أو سوري حتى الآن، مضيفاً أنها لا تعلم أي شيء عن الأعمال التي تحضر للموسم القادم.

وأكدت صبري أنها واثقة بأن اسمها لن يختفي من على الساحة الفنية نتيجة ابتعادها عن المشاركة في الأعمال الدرامية.

وبررت عدم خشيتها بأنها عملت أكثر من ثلاثين عاما في المجال الفني؛ ما خلق حالة تراكمية لصورتها في أذهان الجمهور.

وقالت أن الشيء الوحيد الذي تشعر به في ابتعادها عن المشاركات الدرامية هو اشتياقها للعمل؛ لأنه من أهم الأمور في حياتها.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى