فن وثقافة

لميس الحديدي: زوجي عمرو أديب يعاني من آلام صعبة

[ad_1]

كشفت الإعلامية المصرية لميس الحديدي، آخر تطورات الحالة الصحية لزوجها الإعلامي عمرو أديب، بعد تعرضه لحادث مروع منذ أيام بطريق 6 أكتوبر غرب القاهرة، موضحة أنه يعاني من آلام صعبة ومبرحة، بسبب قوة الاصطدام، ولكنه يتعافى.

وقالت لميس في تصريحات تليفزيونية: “لكل شخص شعر بالقلق حيال زوجي بعد تعرضه لحادث صعب بسيارته، ولكل شخص تواصل معي للاطمئنان على عمرو، أحب أطمئن الجميع بأنه بخير بشكل عام والحمد لله”.

وأضافت: “الحمد لله فقد نجا بأعجوبة خاصة أن السيارة التي صدمته كانت محمّلة بأنابيب الغاز، وكان من الممكن أن تنفجر في أي لحظة، والحمد لله الذي ستر، وقدّر، ولطف، فحتى الآن عندما أنظر للسيارة أتعجب كيف خرج منها، خاصة أنها تهشمت بشكل كبير”.

وعن حالته الصحية قالت لميس الحديدي: “عمرو أديب يعاني من آلام صعبة ومبرحة، وغالبًا هذا من الكدمات والرضوض، ونتوقع أن تأخذ وقتًا ويتعافى بإذن الله قريبا وهو الآن يحاول العودة لجمهوره عن قريب، ولكنه يحتاج فترة راحة حتى يسترجع عافيته”.

وأوضحت الحديدي، أن 4 أشخاص هم من تمكنوا من إنقاذ زوجها، بعد الحادث الذي تعرض له ونقلوه إلى المستشفى، مؤكدة أنها ما كانت تستطيع الظهور في برنامجها لولا اطمئنانها على حالة زوجها الذي بدأ يتماثل للشفاء، مشيرة إلى أنه بحاجة لبعض الوقت كي يعود لجمهوره، ويستأنف عمله من جديد.

وتعرض عمرو أديب لحادث مروري بسيارته الخاصة، وتم نقله لمستشفى دار الفؤاد، للوقوف على وضعه الصحي، حيث أظهرت الصور التي تم تداولها للسيارة بين رواد التواصل الاجتماعي ته��مها بشكل كبير من الأمام، نتيجة اصطدامها بسيارة محملة بالأنابيب.

ووفق ما أكد عماد الدين أديب، شقيق عمرو أديب في تصريحات صحفية، فإنه كان يقود سيارته بأعلى كوبري الدائري بين منطقة 6 أكتوبر ودهشور، وأثناء ذلك اصطدمت سيارته بسيارة كانت محملة بأنابيب غاز، مما أدي لتهشم السيارة بشكل كبير، في حين أصيب شقيقه في قدميه إصابات سيتم معرفة مدى خطورتها.

وأضاف عماد أديب، أنه تم نقل شقيقه لمستشفى دار الفؤاد، لإجراء أشعة طبية له، للتأكد من خطورة الإصابة أو عدمها، متمنيًا له الشفاء العاجل.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغي�� مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى