فن وثقافة

لجين عمران: ستسقط الأقنعة يوما ما عن هؤلاء.. وحروب السوشال ميديا مضيعة

[ad_1]

تعتبر الإعلامية السعودية لجين عمران واحدة من أهم الوجوه المؤثرة عربيا على منصات التواصل الاجتماعي، فهي وعلى الرغم من ابتعادها عن الساحة الإعلامية لفترة زمنية إلا أنها ما تزال الأكثر قبولا وجذبا لشريحة كبيرة من السيدات الخليجيات على وجه الخصوص، وتكاد لا تمر فعالية مرموقة تجمع نجوم الإعلام والفن إلا ويكون للإعلامية تواجد فيها.

ويُجمع الكثيرون على تواضع وقرب لجين من الناس وصدقها في التواصل الإيجابي مع من حولها، فقد تبنت عدد من الشخصيات لتصنع لهم النجاح كما صنعته لنفسها والمصممة زينة زكي شاهد على الدعم التي تقدمه لجين لمن حولها، فهي وعلى حدّ تعبيرها تسعى لدعم المواهب العربية والتعريف بها عالمياً.

في لقاء جمع “فوشيا” مع الإعلامية لجين عمران على السجادة الحمراء لمهرجان ضيافة الذي أقيم مؤخرا في دبي، تحدثت فيه عن أسباب نجاحها الممتد على مدار 16 عاما، حيث تطرقت إلى نضجها في التعامل مع حملات السوشال ميديا المغرضة وتجاهل لكل ما يضيع وقتها ويستهدف نجاحاتها، فعلى حد قولها هي مضيعة للوقت، وهناك أشياء أكثر أهمية بالحياة.

وتابعت:”اشكر القائمين على السوشال ميديا على ديمقراطيتهم حاطين بلوك عشان نخلص من كل هي القصص”.

وعن طبيعة تواجدها هذه المرحلة كشفت عمران عن استعدادها للمشاركة في ورشات تمكين المرأة وسوف تنسحب منها إن لم تكن على قدر التمكين.

وفي الوقوف على إطلالتها قالت عمران: “اخترت فستاني من المبدعة زينة زكي وأنا من المعجبين بها عدا عن أنها صديقتي هي موهوبة أنا أحب أن أدعم المصممين العرب … وتتابع مبتسمة لو لم تكن زينة صديقتي لكانت قد أصبحت صديقتي بعد أن تعرفت على تصاميمها”.

يذكر أن الدورة الرابعة من مهرجان ضيافة أقيمت هذا العام في جزيرة النخلة أمام أعلى نافورة في العالم، وشهدت حضورا خجولا لوجوه إعلامية وفنية وذلك بسبب الظروف الاستثنائية لانتشار فيروس كورونا والقيود ال��فروضة على السفر في بعض الدول.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى