فن وثقافة

كانييه ويست يعرض المساعدة على تايلور سويفت.. ويفاجئ الجميع!

[ad_1]

كشف مغني الراب الأمريكي الشهير، كانييه ويست، أنه سيتدخل بصورة شخصية لمساعدة النجمة تايلور سويفت في استعادة تسجيلاتها الغنائية مرة أخرى، وذلك في الوقت الذي يواصل فيه مناقشة قضايا الحقوق في صناعة الموسيقى عبر موقع تويتر.

وكان ويست قد بدأ حديثه حول عقود التسجيلات وحقوق الفنانين قبل بضعة أيام (وكان ذلك تحديدا يوم 15 من الشهر الجاري)، حين شارك عقوده واتفاقاته الخاصة مع شركتي سوني ويونيفرسال. ونشر ويست صفحات عقوده عبر موقع تويتر، موضحا أنه لن يطلق أي أغنية جديدة إلا بعد أن يتخلص من تقيده بتلك العقود.

كما أطلق على نفسه لقب “موسى الجديد” واعتبر ان صناعة الموسيقى في الوقت الراهن بمثابة “سفينة عبيد حديثة”. وها هو يتعهد الآن بتقديم يد العون لزميلته، سويفت، التي باعت أعمالها للمنتج سكوتر براون عام 2019 بعد أن اشترى شركة تسجيلاتها التي تعرف باسم بيغ ماشين ريكوردز (Big Machine Records).

وغرّد ويست على تويتر بقوله “سوف أتدخل بصورة شخصية لمساعدة سويفت وتمكينها من استرداد تسجيلاتها مرة أخرى. وسكوتر هو واحد من أصدقاء العائلة المقربين”.

كما تعهد ويست في سلسلة تغريدات نشرها تباعا بأن ينقل صناعة الموسيقى بأكملها إلى القرن الـ 21، مضيفا “سنغير بكل شفافية كافة عقود واتفاقات الألبومات، كل عقد تم إبرامه، كل عقد تجاري، كل عقد سياحي باستثناء عقود دريك .. هذا مجرد مزاح .. فأنا أحب دريك أيضا .. لكن يجب أن يتحرر كل الفنانين من القيود”.

كما رد ويست قبل يومين على التقارير التي تحدثت عن قيام جاي زي ببيع حقوق التسجيلات الخاصة بأول 6 ألبومات له، بما في ذلك ألبومي ‘College Dropout’ و ‘Late Registration’، ضمن صفقة لتأمين تسجيلاته، حيث قال عبر تويتر أيضا “لا تدعوا المنظومة تضعنا في مواجهة ضد بعضنا البعض. فأنا أتعامل مع جاي باعتباره شقيق لي .. وأنا أكن كل الحب لجميع الفنانين الذين مروا بتلك المنظومة الملتوية وأولئك الذين لا يزالوا محاصرين بداخلها حتى وقتنا هذا”.

وجاء موقف ويست الداعم لسويفت في تلك القضية بمثابة مفاجأة لكثيرين، خاصة في ظل ما هو معروف عن خلافاتهما السابقة، والتي شهدت أوجها عامي 2009 و2010، في مناسبتين مختلفتين، وصلت لوصفه إياها بكلمة غير لائقة في إحدى أغنياته.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى