فن وثقافة

كانييه ويست يصوت لنفسه في الانتخابات الأمريكية.. وهذا موقف كيم كارداشيان

[ad_1]

أدلى مغني الراب، كانييه ويست، الثلاثاء، بصوته في الانتخابات الأمريكية 2020 التي يتنافس فيها، الجمهوري دونالد ترمب، ونظيره المرشح الديمقراطي، جو بايدن على الفوز برئاسة الولايات المتحدة.

وفاجأ ويست متابعيه جمهوره العريض، بمنحه صوته لنفسه، كالرئيس رقم 46 للولايات المتحدة الأمريكية، بعد حملة اتسمت بتصريحات غريبة وتكهنات بأنه قد يقتنص أصوات بعض السود من بايدن.

ونشر زوج نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان لاحقاً مقطع فيديو يظهر فيه وهو يشارك بصوته في كودي بولاية وايومينغ ويكتب اسمه في بطاقة الاقتراع.

وقال المغني ومصمم الأزياء على تويتر، حيث يتابعه قرابة 31 مليون شخص، “أدلي بصوتي لأول مرة في حياتي لانتخاب رئيس للولايات المتحدة، وهو صوت أعطيه لشخص أثق به تماما… أعطيه لنفسي”.

ولم تدل كيم كارداشيان بأي تصريحات عامة تدعم فيها زوجها، واكتفت بتغريدة على حسابها في موقع تويتر، معلنة أنها قامت بالتصويت في الانتخابات الرئاسية، وداعية الجميع للمشاركة.

أما كانييه ويست (43 عاماً) فقد كان من أبرز المشاهير المؤيدين لترمب في السابق. وبدأ حملته الانتخابية في يوليو (تموز) الماضي، بتصريحات غريبة شككت البعض في قواه العقلية.

وكان المغني الحائز على 21 جائزة غرامي، أعلن في العام 2018 أنه مصاب بالاضطراب ثنائي القطب.

واقترض ويست 6.7 ملايين دولار لحملته وفقاً لوثيقة قدمها للجنة الانتخابات الاتحادية. وفي مقطع فيديو حديث أكد على القيم الدينية والعائلية.

https://twitter.com/kanyewest/status/1323730046125699072/photo/1

وأظهرت توقعات شبكة “CNN” الإخبارية، لعدد أصوات المجمع الانتخابي تقدم المرشح الديمقراطي، بايدن بـ220 صوتا على الرئيس الأمريكي، ترمب الذي نال 213 صوتاً حتى الساعة الـ3 فجرا بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية.

للفوز بهذه الانتخابات على أحد المرشحين الوصول إلى الرقم السحري (270 صوتاً في المجمع الانتخابي).

وقبل قليل ألقى المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن خطاباً في ويلمنغتون بديلاوير مع نهاية ليلة الانتخابات الرئاسية لعام 2020 (بتوقيت الولايات المتحدة)، قائلاً، إنه يعتقد أنهم في موقف جيد للفوز بهذه الانتخابات، لكن ليس بإمكانه أو بإمكان دونالد ترمب إعلان الفائز في هذه الانتخابات.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: