فن وثقافة

كاميليا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

[ad_1]

ظهرت دوقة كورنوال كاميليا باركر زوجة ولي العهد البريطاني الأمير ت��ارلز في فيديو خاص مساء الاثنين وهي ترتدي بروشا تعود ملكيته للملكة الأم وكان مفضلا لديها؛ إذ كانت ترتديه في معظم المناسبات خلال الحرب العالمية الثانية وبعدها.

وظهرت كاميليا في الفيلم الذي صورته في منزلها الملكي “كلارينس هاوس” غرب العاصمة لندن لتلاوة قصيدة لتكريم الملكة الأم التي توفيت عام 2002.

وقالت صحيفة “ديلي اكسبرس” البريطانية: “أدلت كاميلا ببيان وتلت قصيدة وهي ترتدي قطعة مجوهرات تخص الملكة الأم…. وعلاوة على ذلك كانت تلك القطعة المفضلة لدى الملكة الأم حيث كانت ترتديها كثيرًا خلال حقبة الحرب العالمية الثانية وما بعدها.”

ويرمز البروش إلى إسكتلندا التي تتبع المملكة المتحدة والتي أهدت البروش للملكة الأم، حيث ارتدته أيضا حتى خارج الارتباطات الإسكتلندية ما يدل على ولعها به.

والبروش هو عبارة عن قطعة كبيرة مصنوعة من الماس وتحتوي على قطعتين من الأحجار الكريمة وفقا للصحيفة التي قالت إنه من المحتمل أن القطعة تركت للملكة إليزابيث الثانية عندما توفيت الملكة الأم أواخر آذار (مارس) 2002 وقامت بإهدائه لكاميليا.

وأشارت إلى أنه من الواضح أن كاميليا معجبة جدًا بالبروش ويعتقد أنها ارتدته في رحلة إلى نيوزيلندا عام 2015 ما يعني أنها المرة الأولى التي ترتديه الاثنين منذ نحو 5 سنوات.

img

وقالت الصحيفة:”بدا البروش لامعا ومتلألئا في الضوء في الفيديو، حيث قرأت كاميلا قصيدة روبرت بيرنز المفضلة، “قلبي في المرتفعات”.

ولفتت إلى أن مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي سارعوا إلى الثناء على كاميليا بعد مشاهدة الفيديو؛ إذ كتب أحدهم قائلا: “شكرا لك يا صاحبة السمو الملكي.. جميل جدا ومؤثر” فيما علق آخر: “رائع.. شاعر عظيم ووصف شعري عظيم لبلدنا الحبيب… تلاوته كانت بشكل جميل من دوقة كورنوال”.

img

وأوضحت الصحيفة أن البروش ليس القطعة الوحيدة التي أهدتها الملكة إليزابيث لكاميليا، مشيرة إلى أن لديها عددا من القطع التي يعتبرها معظم المعجبين الملكيين أنها لا تقدر بثمن بما فيها خاتم خطوبتها الذي كان أيضًا خاتم الملكة الأم.

وذكرت أنه بالإضافة إلى تلك القطع تمتلك كاميليا “عقد تتويج” تاريخيا بقيمة 6 ملايين جنيه إسترليني (7.5 مليون دولار) ارتدته الملكة الأم خلال حفل تتويج الملكة إليزابيث، لافتة إلى أنه في ذلك الوقت كان يحتوي على 40 ماسة كبيرة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: