فن وثقافة

قصي خولي ومديحة الحمداني يتصدران المشهد مجددًا.. هل عادت علاقتهما؟

[ad_1]

أعادت التونسية مديحة الحمداني الحديث عن علاقتها بالنجم السوري قصي خولي والد ابنهما للمشهد مجددًا، وذلك بعد منشور لها دونته عبر “إنستغرام” تضمن صورة لابنهما العميد فارس خولي، ووجهت من خلاله رسالة، عبرت فيها عن صدق مشاعرها له.

وكتبت مديحة الحمداني في تعليقها على الصورة قائلة: “لن يعرف أي شخص آخر قوة حبي لك.. فأنت الوحيد الذي يعرف صوت دقات قلبي من الداخل”، #العميد_فارس_خولي.

وسرعان ما تدخل قصي خولي بتعليق دونه على منشور مديحة الحمداني كتب فيه: “#العميد_فارس_خولي”، ليدور الحديث بين رواد التواصل الاجتماعي حول علاقتهما، حيث أكدت التعليقات بين المتابعين الذين استغلوا تعليق قصي أنهما تصالحا.

بينما أكد البعض أن المياه عادت إلى مجاريها مجددًا بين قصي ومديحة، وأنهما تصالحا بعد الخلافات الكثيرة بينهما التي خرجت للعلن، متمنين أن يديم الله علاقتهما الجيدة من أجل طفلهما.

وما عزّز من الحديث عن ذلك التصالح بعد الخلافات ما لاحظه رواد التواصل الاجتماعي بأن الثنائي قد عادا إلى متابعة بعضهما البعض مجددًا عبر حسابيهما في موقع “إنستغرام”، وذلك بعد أن كان كلاهما منقطعين عن التواصل.

وتم تأكيد ملاحظة المتابعين من خلال حسابات الثنائي قصي ومديحة، حيث تبين أن مديحة الحمداني تتابع 367 شخصًا فقط أصبح من بينهم قصي خولي، بينما يتابع النجم السوري 910 أشخاص بينهم والدة ابنه “العميد فارس خولي”.

img

وكانت علاقة قصي خولي ومديحة الحمداني قد أثارت الجدل عبر وسائل الإعلام وبين رواد التواصل الاجتماعي العام الماضي بعد ظهور مديحة إلى العلن وحديثها عن المشاكل بينها وبين قصي.

القصة وقتها بدأت عند إعلان قصي خولي ولادة ابنه من دون سابق إنذار أو إعلان عن زواج، حيث كانت القصة قبل ذلك سرية، كما أنه لم يكشف عن اسم زوجته أو هوية والدة الطفل.

وفي بداية عام 2020 أطل قصي في لقاء تلفزيوني تحدث فيه عن ابنه وعن حبه له واهتمامه به، ليكون ذلك التصريح دافعًا لمديحة الحمداني التي خرجت بعد ذلك إلى العلن وتحدثت عن الكثير من الأسرار حول علاقتها بالنجم السوري مؤكدةً أنه لا يهتم أبدًا بابنه.

من جهته التزم قصي خولي بالصمت ولم يصدر أي بيان أو تعليق حول هذه الخلافات، وبعدها هدأت الأمور بينهما، كما أن مديحة لم تخرج مجددًا للكشف عن صلح أو تسوية بينهما.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: