فن وثقافة

قبلة ريام وخالد الحميمية بـ”شارع شيكاغو” تحدث ضجة.. وهذا موقف الفنانة

[ad_1]

ثارت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مشهد جريء جمع بين الممثلة السورية ريام كفارنة والممثل السوري خالد شباط في الحلقة الرابعة والعشرين من مسلسل “شارع شيكاغو” تأليف وإخراج محمد عبد العزيز وإنتاج قبنض ميديا وتطبيق وياك.

وشهد المشهد عدة قبلات صريحة بين النجمين في إطار علاقة الحب التي تجمع شخصيّتيهما ضمن العمل، حيث كانا عائدين إلى منزل شخصية “ساره- ريام كفارنة” في أحد أحياء مدينة دمشق القديمة.

وتم تداول الصور بقوة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعل الجمهور معها بين رافضٍ لهذا المشهد معتبرينه جرأة كبيرة، وغير مدروسة، وغير منطقية، أو مقبولة.

واعتبر آخرون أن الممثلين كانا يجب أن يرفضا تصوير هذا المشهد، وعلى الجانب الآخر هناك من اعتبرها مشاهد عادية قد تحضر في أي عمل فني تبعاً للأحداث وللشخصيات بعيداً عن الشخصيات الحقيقية للممثلين والتي لا يجب ربطها مع شخصياتهم في أعمالهم المعروفة أنها “تمثيل”.

وفي اتصال هاتفي لموقع فوشيا مع الفنانة ريام كفارنة للرد والتعليق على المشهد وردود الفعل التي خلقها رفضت التعليق بأيّ شكل على ما حدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي مفضلة عدم الخوض في هذا الجدل بعدما تم عرض المشهد.

img

وكانت وسائل إعلام تناقلت الجدل الحاصل على بوستر مسلسل “شارع شيكاغو” الذي تم طرحه قبل عرض العمل وجمع بين سلاف فواخرجي ومهيار خضور قد تحدثت عن وجود مشاهد جريئة لشخصية ريام في العمل.

ويشهد “شارع شيكاغو” منذ بدء عرض حلقاته موجة من ردود الفعل القوية والمتضاربة بين مؤيد للجرأة التي يقدمها والتي لا تقف عند جرأة المشهد والصورة بل تتعداها إلى جرأة الفكر حيث يتناول قصصاً كثيرة ضمن فترة الستينات والتي تتوّجها قصة “ميرامار- سلاف فواخرجي” و “مراد عكاش- مهيار خضور”.

img

يشار إلى أن “شارع شيكاغو” عمل اجتماعي يحاكي قصة فتاة دمشقية تدعى “ميرامار” تهرب برفقة بطل شعبي يدعى “مراد عكاش” لتواجه المجتمع والجهات التي تلاحقها في حقبة الستينات حيث تلجأ لتياترو في شارع شيكاغو الذائع الصيت والذي كان يمثل وقتها الامتداد الحضاري والمعاصر للمجتمع الدمشقي، ينتهي الصراع بجريمة قتل غامضة تتكشف خيوطها في الوقت الحالي على يد محقق يعثر صدفة على ملف القضية فتتحول الحقبتان الزمنيتان لمرآتين تعكسان قصص الصراع والحب والتضحية والجمال.

img

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى