فن وثقافة

فكرة تركي آل الشيخ وغناء راشد الماجد تحصد 8 ملايين في يوم واحد

[ad_1]

حققت أغنية الفنان راشد الماجد، “يا بلادي” التي طرحتها شركة “روتانا” للصوتيات والمرئيات، يوم الأحد الماضي، تزامناً مع احتفالات السعوديين باليوم الوطني الـ 90 للمملكة، نجاحاً كبيراً ونالت إعجاب الجماهير.

وحصدت الأغنية الجديدة لـ”سندباد الأغنية العربية”، خلال 24 ساعة فقط من نشرها عبر الحساب الرسمي لرئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، المستشار تركي آل الشيخ، في موقع تويتر، نحو ثمانية ملايين مشاهدة.

وقال آل الشيخ وهو صاحب فكرة الأغنية، كما تشير إليه الشركة المنتجة “روتانا” في مقدمتها، عبر حسابها في تويتر: “إهداء لمولاي خادم الحرمين الشريفين وسيدي ولي العهد والشعب السعودي الكريم”، ثم لفته الرقم الذي حققته قائلاً “سبعه ونص مليون في يوم ماشالله”.

وشارك في كتابة كلمات الأغنية إلى جانب المستشار آل الشيخ، العديد من الشعراء وهم؛ عمر اللهيميد، نايف ��لبركات، الشاعرة سارة، شاهر بن ناصر، معاذ بن عبدالعزيز، فهد الروقي.

والأغنية من ألحان: نواف عبدالله، توزيع موسيقي: عدنان عبدالله، مكساج : جاسم محمد، كورال: نهمه – قروب، ايقاع: عبدالله البلوشي، اشراف عام عبدالله مخارش.

واستلهمت الأغنية كلماتها من شعار الاحتفال باليوم الوطني السعودي 90 وهو “همة حتى القمة”، حيث يقول مطلعها: يا بلادي نفتخر بأمجادك .. كلنا همة إلين القمة/ موطني من يوم جاء ميلادك .. أشرقت شمس الفخر للأمة.

وتحتفل المملكة العربية السعودية في الثالث والعشرين من سبتمبر/ أيلول من كل عام، بيومها الوطني، الذي يُمثل مناسبة عظيمة شهدت توحيد المملكة، وتحويلها من مملكة الحجاز إلى المملكة العربية السعودية.

ويستعد راشد الماجد (51) سنة، لإحياء حفل غنائي، مع الفنان أصيل أبو بكر، مساء اليوم الثلاثاء في مدينة الدمام بالصالة الخضراء بمناسبة اليوم الوطني السعودي.

وكان المطرب السعودي راشد الماجد، قد طرح خلال الساعات القليلة الماضية، أغنية جديدة بعنوان “هذا محمد” بمناسبة اليوم الوطني السعودي، عبر الإذاعات المحلية، وهي من كلمات نهار، وألحان أحمد الهرمي.

كما طرح مؤخراً دويتو أغنية وطنية بعنوان “هب الغلا” التي تجمعه بالمطرب عبد العزيز المعني، وهي من كلمات الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد، وألحان عبدالعزيز المعني، وتوزيع موسيقي زيد نديم، وميكس وماستر جاسم محمد.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى