فن وثقافة

على حميدة يفارق الحياة

[ad_1]

توفي عصر الخميس الفنان المصري على حميدة، صاحب أغنية “لولاكي” الشهيرة، عن عمر ناهز الـ 73 عاما، بعد صراع مع المرض.

وقال إسماعيل حميدة، شقيق الفنان علي حميدة، بأنهم بصدد إنهاء تصارح الدفن والتجهيز لدفنه، لكنه أشار إلى أنهم لم يحددوا مكان الدفن حتى الآن.

وكان علي حميدة أصيب بوعكة صحية قبل نحو شهر دخل على إثرها أحد مستشفيات القاهر، قبل أن ينقل إلى مسقط رأسه بمحافظة مطروح، شمال غرب مصر.

ونعى عدد كبير من المشاهير والجمهور على وسائل التواصل الاجتماعي الفنان الراحل.

وكان حميدة قد دخل في نوبة بكاء على الهواء مؤخرا بسبب معاناته من وضع صحي غير مستقر، يحتاج معه الانتقال إلى مستشفى للعلاج، لكنه لم يستطع بسبب وضعه المادي الصعب.

وقال علي حميدة، عبر تصريحات تلفزيونية ببرنامج “الحكاية”، إنه ذهب إلى أكثر من مستشفى ولم يتم قبوله، منوهًا أن حالته الصحية ساءت، فاضطر للعودة إلى مسقط رأسه في محافظة مرسى مطروح ليكون بجوار أهله.

وبشأن الوضع الصحي الذي يعانيه، كشف أنه يعاني من وجود حصوات في المرارة، تسببت في مشاكل أخرى بينها حالة إمساك لمدة تجاوزت الـ10 أيام.

وأردف “حميدة” أنه ينتظر تقريرًا طبيًا لحسم مسألة إجرائه عملية جراحية، مبينًا أنه فور صدور التقرير لابد من دخوله المستشفى، مردفًا أنه أجرى العديد من الفحوصات الطبية للوقوف على حالته الصحية.

ونوّه علي حميدة، بأن وضعه المادي ازداد سوء بسبب تسدي��ه قيمة 15 مليون جنيهًا مصريًا، كضرائب للدولة، حيث تم سحب عقارات كان يمتلكها.

واستطرد قائلًا: “أنا في مرسى مطروح حاليًا وأنتظر تحويلي إلى مستشفى بمحافظة الإسكندرية”.

من جانبه عرض الإعلامي المصري عمرو أديب، مقدم البرنامج على المطرب علي حميدة، بأن يوفر له مستشفى للعلاج، حال عدم تواصل نقابة المهن الموسيقية معه، مردفًا أنه تلقى مداخلة من الفنان المصري أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية في مصر بأن يتم علاج المطرب المصري، وفقًا لقواعد اتحاد النقابات الفنية المصري.

بعدها قررت وزيرة الصحة والسكان المصرية، الدكتورة هالة زايد علاج الفنان علي حميدة على نفقة الدولة.

ووفقًا لبيان صادر عن وزارة الصحة والسكان في مصر: “وجهت الدكتورة هالة زايد، بعلاج الفنان علي حميدة وذلك بعد مناشدته بأحد البرامج التلفزيونية مساء أمس الأحد، للتدخل لعلاجه لعدم قدرته المادية”.

وأوضح البيان أنه تم التواصل مع الفنان علي حميدة وجار نقله إلى مستشفى معهد ناصر بواسطة سيارة إسعاف مجهزة، حيث سيتم مناظرة حالته من قبل فريق طبي من استشاريين بمختلف التخصصات، لبدء علاجه اللازم على نفقة الدولة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: