فن وثقافة

عروس بيروت في حلقاته الأخيرة.. النهاية لن تكون سعيدة

[ad_1]

تبقى ما يقارب الـ 6 حلقات على نهاية مسلسل عروس بيروت؛ إذ إن الأسبوع القادم هو الأخير للعمل الذي سينتهي يوم الخميس المقبل.

ولا يعرف الجمهور بعد فيما إذا كانت ستنتهي أحداث المسلسل خلال الأيام القادمة أم أن هناك جزءا ثالثا، وشهدت الحلقة الـ 78 التي عرضت يوم أمس عددا من الأحداث ولعل أبرزها اكتشاف الست ليلى “تقلا شمعون” لحقيقة نايا “مرام علي” وانتهاء الحلقة لحظة مواجهة الست ليلى لنايا، وهو الحدث الذي أثلج صدر الجمهور الذي يرغب بكشف حقيقة نايا ومحاسبتها.


بدأ الأمر عند شعور دينا “نور علي” بالندم على ما فعلته سابقًا خلال خضوعها لطلب نايا بحرق سرير الأطفال المميز لدى الست ليلى، لتقرر دينا الاعتراف للست ليلى كاشفة أنه أصبح من اللازم وضع حد لنايا.

وبهذا الخصوص ستشهد حلقة اليوم الـ 79 أحداثا جديدة وصادمة، في البداية ستقرر الست ليلى مسامحة دينا وزوجها عفيف “أيمن عبدالسلام” بعد أن كشفا الحقيقة.

كما تستعد العائلة لحفل زفاف هادي “فارس ياغي” إلى عبير، إلا أن الصادم سيكون رفض عبير لإتمام الزواج خلال الحفل ومغادرتها بطريقة صادمة للمعازيم وهادي.

وعن الأحداث المتوقع بأن يشهدها العمل في حلقاته الأخيرة بناءً على النسخة التركية منه “عروس إسطنبول” فإن خليل “جو طراد” سيتعرض للسجن بسبب آدم “محمد الأحمد”.

كما أن سارة “ميا سعيد” زوجة آدم ستحمل بطفلهما الأول، ليشعر الأخير بالندم على ما فعله بأشقائه، في المقابل تبادر الست ليلى لزيارته والحديث معه من أجل إنهاء المشاكل، هذا ومن المتوقع أن تنجب ثريا “كارمن بصيبص” طفلتها من زوجها فارس “ظافر العابدين”.


ولن تكون نهاية المسلسل سعيدة أبدًا في حال تم استنساخ الأحداث الأخيرة من قبل صناع العمل كما حصل في الأحداث السابقة جميعها، حيث إن الست ليلى تفارق الحياة في يوم احتفال العائلة بعيد ميلاد ثريا.

يُشار إلى أن مسلسل عروس بيروت استطاع أن يحقق نجاحًا جماهيريًا لافتًا، في الجزء الأول قبل ما يقارب العام، وهو نفس النجاح الذي يحققه الجزء الثاني؛ ما يطرح سؤالا حول هل تتجه الدراما العربية نحو تعريب عدد من الأعمال التركية الناجحة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: