فن وثقافة

عبير سندر تنفعل على متابعة سألتها عن لون بشرة جنينها

[ad_1]

أجابت عارضة الأزياء والفاشينيستا السعودية عبير سندر على سؤال من قبل إحدى متابعاتها بمواقع التواصل الاجتماعي؛ حول لون بشرة جنينها من زوجها جوردان أونيل، وهل سيكون ذو بشرة بيضاء مثل والده أم بشرته سمراء؟، ما دفعها للرد بسخرية وانتقاد في آن واحد.

وفتحت عبير باب الأسئلة أمام ال��تابعين على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “سناب شات”، لتجيب عليها وتكشف جوانب من حياتها الشخصية من خلال الإجابة على تلك الأسئلة، حتى فاجأها سؤال محرج من متابعة قالت لها: “عبير بليز بليز ردي عليا عندي سؤال من زمان ابي أسألك عليه وانسى.. الحين البيبي يطلع أبيض ولا أسمر؟.. بليز ردي عليا”.

وردت عبير في فيديو مقتضب قائلة: “أنا ايش دراني.. كيف تبغيني أعرف؟ كيف تبغيني أجاوب على سؤالك؟.. ثاني شيء سواء طلع أبيض أخضر اسمر أحمر بنفسجي أي لون في الدنيا أنتي ايش فارق معاكي.. أنا عن نفسي كلهم نفس الشيء.. وبعدين دا سؤال أهبل الصراحة”.


وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو بشكل واسع، معتبرين أن الجرأة لا تتجاوز تلك الحدود في الأسئلة سواء مع المشاهير أو غيره.

وكانت عبير سندر قد كشفت في وقت سابق عن حملها وذلك عبر مقطع فيديو بثته عبر أحد حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وأظهرت فيه كيفية مفاجئة زوجها جوردان أونيل بهذا الخبر.

واستعرضت سندر حملها في صورة مؤخراً ظهرت فيها مع زوجها جوردان أونيل وذلك عبر حسابها على موقع “إنستقرام”، حيث اكتفت سندر بالتعليق على الصورة، التي ظهر فيها زوجها وهو يقبل بطنها، بكتابة عبارة “ما شاء الله” مع ايموجي قلب.

كما كشفت عبير سندر، عن نوع جنينها بعد عدة أشهر من حملها في الطفل الأول من زوجها ليام أونيل، وقالت عبير في الفيديو باكيه، إنها قرأت الكثير من المعلومات عبر الإنترنت، فأصابتها نوبة هلع وخوف لعدم حركة طفلها في بطنها، ما جعلها تتصل بالمركز الطبي، وتذهب لإجراء فحص والاطمئنان على الجينين، وكذلك الكشف عن جنسه.

وبعدها هاتفت زوجها وهي عند الطبيب، وقال لها إنه يشعر بأنها حامل في بنت، لترد أنها هي الأخرى تشعر بذلك، متمنيًا أن تأتي فتاة تشبهها لأنه يحبها كثيرًا، ولكن خاب ظنهما حيث كشفت الطبيبة لصديقة عبير، أنها حامل بولد لتدخل في نوبة من البكاء الشديد غير مصدقة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: