فن وثقافة

صورة بوراك أوزجيفيت ونسليهان أتاغول “المفبركة” تضج السوشال ميديا

[ad_1]

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لبطلي مسلسل “حب أعمى” الممثل التركي بوراك أوزجيفيت والممثلة نسليهان أتاغول وأثارت الكثير من الجدل.

وحصدت اللقطة تفاعلًا وتداولًا كبيريْن، وسرعان ما أصبحتْ بين الأكثر انتشارًا عبر السوشيال ميديا خلال الساعات القليلة الماضية.

وظهر النجمان أوزجيفيت وأتاغول وهما مقرّبان من بعضهما جداً، الأمر الذي طرح تساؤلات عديدة حول لقائهما.

وتبين فيما بعد أن الصورة تم نشرها من قبل صحافي تركي، وعاد وحذفها بعد أن تم الكشف عن كونها معدّلة على طريقة الفوتوشوب، لكنها كانت قد انتشرت بشكل واسع.

وزعم الصحافي الذي ألغى الصورة سريعًا بعد كشف أمرها، زعم أنها وصلته من أحد متابعي بوراك، ولم يدقّق بتفاصيلها، مشيرًا إلى أن الصورة تبدو حقيقية جدًا، ما يشي بحرفيّة مصمّمها وإلمامه بتقنيات (الفوتوشوب).

وشكك الصحافي أولًا بفرضية وقوعهما بالحبّ رغم أنهما يحبان، لا بل متيّميْن بزوجيْهما أي قادير أوغلو (زوج نسليهان) وفهرية أفجان(زوجة بوراك).

من جهته ذكر موقع فني تركي: “لم تعد تتقبّل نسليهان تدخل الصحافيين بحياتها الشخصية، ومحاولتهم الدائمة تخريب زواجها مع الرجل الذي تحب”.

وأضاف:”لا علاقة لها مع بوراك كما تنقل لنا المصادر دائمًا، وكلاهما لا يلتقيان”.

وقد نقلت مواقع صحافية تركية عن شعور نسليهان بالانزعاج بسبب الصورة المفبركة، وأكّدت أنهما لم يلتقيا من بعد المسلسل الذي جمعهما.

ومن المعروف أنّ هناك توترا في العلاقة التي تربط بين بوراك أوزجيفيت وقادير دوغلو زوج نسليهان وهو كان السبب في إنهاء المسلسل الذي حقق شعبية كبيرة.

وأكثر من مرة تم طرح سؤال على نسليهان من قبل الصحافة تتعلّق بعلاقتها مع بوراك لكنها أبدت انزعاجها الكبير من تكرار هذه الأسئلة.

وكان قادير قد كشف في تصريحات صحافية أنّه يحترم بوراك لكن لا يمكن أن يكونا أصدقاء لأن شخصياتهما مختلفة وهو عمل معه في مسلسل واكتشف هذا الأمر.

من جهة أخرى فإنّ فهرية زوجة بوراك تداولت الكثير من المعلومات عن غيرتها من نسليهان والمشاهد التي جمعتها مع بوراك في مسلسل “حب أعمى”.

وكانت النجمة الت��كية فهرية أفجان قد نشرت صورةً جمعتها بزوجها النجم بوراك أوزجفيت ووجّهت له كلمة حبٍّ بمناسبة عيد الحب الذي صادف في الـ14 من فبراير الجاري.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: