Advertisement
فن وثقافة

شكران مرتجى: ما حدث بيني وبين فرح بسيسو سوء تفاهم

[ad_1]

أكدت الفنانة شكران مرتجى أنها ليست على خلاف مع الفنانة الفلسطينية فرح بسيسو، بعد أن قالت الأخيرة إنها على خلاف مع الأولى بسبب موقفها غير الإنساني بحسب رأيها المتعلق بحادثة انتحار الشاب السوري الفنان حسن رابح عام 2006، من شرفة البناء الذي يقيم فيه ببيروت.

وذكرت مرتجى في لقاء إعلامي:”هي على خلاف معي أنا ما في خلاف.. أنا بحبها كتير”، وعلقت أنها لم تكن على دراية بهذا الخلاف.

وأضافت شكران أن هنالك العديد من الأمور المشتركة التي تجمعهما، وقالت: “هي بنت بلدي غزة، وأبوها وأبوي درسوا على مقعد واحد أيام الدراسة، وهي بنت دفعتي بمعهد التمثيل”.

وأشارت الفنانة إلى أن الأمر الذي حدث هو مجرد سوء تفاهم، مبينة أنها لا تنسى موقف فرح بسيسو النبيل معها عند وفاة والدها، وعلقت: “توفى والدي أنا كنت ببيروت.. ولقيت فرح عم تستناني عالحدود السورية حاملة معها تياب سود”.

وأوضحت: “زعلها مني كان سوء تفاهم أنا أبداً مش قاصدة، وما كنت بعرف انه فرح بسيسو زعلانة مني وانها عاملتلي بلوك بكل مواقع التواصل الاجتماعي.. أنا تفاجئت وبحبها كتير”.

وكانت فرح بسيسو قد قالت في بث مباشر عبر صفحتها على “إنستغرام” إن مشكلتها مع شكران مرتجى إنسانية، معتبرة نفسها محامي الدفاع عن ذلك الشاب، وقامت بحذفها من فيسبوك: “بالنسبة اللي إذا ما بلتقي معك انسانيا ما بلتقي معك بأي مكان”.

على الصعيد الفني، شاركت الفنانة شكران مرتجى في مسلسل “شارع شيكاغو” الذي من خلال تأديتها لشخصية “ستيلا” وهي صاحبة “تياترو”، وحصدت شخصيتها نجاحاً لافتاً، وتفاعل مع مشاهدها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بفيديوهات متداولة.

وتستعد شكران مرتجى للمشاركة بمسلسل “حارة القبة” للمخرجة رشا شربتجي ومن تأليف أسامة كوكش، حيث ستطل الفنانة السورية في هذا العمل من خلال شخصية “سعاد” إلى جانب نخبة من نجوم الدراما السورية.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button