Advertisement
فن وثقافة

سمير غانم: حبيت بنت الجيران.. وأول وحدة عاكستها بحياتي “مديحة كامل”

[ad_1]

تصدر الفنان المصري الكبير سمير غانم، حديث الجمهور وذلك عقب إدلائه بالعديد من التصريحات أثناء لقائه في برنامج “السيرة” الذي تقدمه الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني، لاسيما وأنه كشف عن حبه الأول، وفترة مراهقته.

وقال غانم إن مراهقته بدأت منذ أن كان عمره 15 عامًا، لافتًا إلى أن حبه الأول كان لـ”بنت الجيران”، غير أنها كانت تتجاهله دائمًا، وأضاف أنه كان خجولًا للغاية وأن الوحيدة التي وقف أمامها كانت الفنانة مديحة كامل.

واستطرد أنه عاكس مديحة كامل قائلًا لها: “إنتي زي القمر.. وردت عليا ميرسي الله يخليك”، معقبًا أنه اكتشف موهبتها أيام الجامعة، وعرّفها على الأستاذ محمد سالم.

وأشار إلى أن أرقام البنات في هاتفه المحمول كانت أكتر من أرقام الأولاد، مبينًا أن الفتاة الوحيدة التي كان يحفظ رقمها أيام الجامعة كانت في كلية حقوق.

وأردف: “كنت دايمًا بروح الكلية عشان أشوف الفنانة زبيدة ثروت”، واصفًا إياها بأنها “لهطة القشطة”، منوهًا بأن مصر بها فتيات كثيرات لا تُعد، كما وصف سمير غانم المرأة بأنها مهمة في وجود حياة الرجل، وأنها أصبحت متواجدة على السوشال ميديا أكثر من الرجال.

وتابع الفنان سمير غانم أن علاقته بوالده كانت طيبة، لافتًا إلى أنه من أسرة بسيطة مثل أي عائلة مصرية، موضحًا أنه يشبه والده بشكل كبير، وكان يتواجد معه دائمًا معه في جنينة القسم، كما أنه أخذ سمة الطيبة من والدته، مردفًا: “كنت بحب أمي تدعيلي وبعد ما بتدعيلي بلاقي لوكشة أوردارات بتجيلي”.

وتحدث أنه حينما كان طالبًا في كلية الشرطة تم حبسه كثيرًا، وقدم فيلمًا واحدًا فقط في السينما جسد فيه دور ضابط شرطة، معقبًا: “حينما سقطت في الكلية حالتي النفسية ساءت ومرجعتش البيت ورحت أتمشى على الكورنيش وأمي وأبويا فضلوا يدوروا عليا وأما رجعت محدش اتكلم معايا بسبب حال��ي”.

وأردف أنه حول من كلية الشرطة إلى كلية الزراعة بسبب رسوبه المتكرر وتم رفضه من الكلية، لافتًا إلى أن كلية الزراعة كان فيها جميع ألوان الفن، معظم النجوم درسوا فيها من بينهم عادل إمام ومحمود عبد العزيز، محمد فضل، وغيرهم من النجوم.

وشددّ سمير غانم قائلًا: “كنت بعيد السنة عشان أفضل في الكلية ومخرجش منها، والدكتور كان يقولي تعالى احضر الامتحان وهنجحك”، موضحًا أن أسوأ موقف تعرض له حدث منذ بدايته كان يعمل في فيلم ونصب عليه، ورفع عليه قضية ولكنه لم يكسبها.

وأضاف الفنان أن دمعته قريبة، مواصلًا: “ممكن من خبر بدمع أو مشهد في مسلسل أو فيلم، والصدمة القوية في حياتي وفاة والدتي وبعدها شقيقتي وبعدها شقيقي الأصغر حسام تحمل معي المسؤولية”.

يُذكر أن آخر الأعمال الفنية للفنان سمير غانم، كانت من خلال مسرحية “سيبوني أغني”، والتي تم عرضها عام 2017، ودارت أحداثها في إطار كوميدي استعراضي غنائي حول لجنة تحكيم لأحد برامج اكتشاف المواهب الغنائية، وشارك فيها الراحلان، طلعت زكريا، وشعبان عبد الرحيم.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى