Advertisement
فن وثقافة

سلاف فواخرجي: الهيبة مو جوّي.. وأكره استخدام اسمي لمصالح شخصية

[ad_1]

قالت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، إنه لو عُرض عليها المشاركة في مسلسل “الهيبة” لكانت سترفض، وعزت السبب إلى أن العمل غير مناسب لها وليس “جوها” على حد قولها، مضيفة أن العمل حقق نجاحا باهرا لكن لا يتناسب مع شخصيتها.

وأضافت خلال استضافتها في برنامج “المختار” في موسمه الجديد عبر إذاعة المدينة إف ام، أن المخرج “سامر برقاوي” كان قد عرض عليها سابقا المشاركة في مسلسل “شبابيك” لكنها رفضت.

وقالت فواخرجي إنها تملك طباعا مميزة، وهي الصبر وعدم الرد على الانتقادات التي تتعرض لها، معربة عن كرهها لاستغلال اسمها لتحقيق بعض الأهداف أو استخدامه للترويج أو التسويق لبعض الأمور.

وعن عام 2020 قالت سلاف فواخرجي إنه لم يكن عاما سيئا بالنسبة لها، مؤكدةً أن الأعوام مجرد أرقام فقط، ورغم ذلك فهي تحب الاحتفال برأس السنة مع عائلتها وأصدقائها، مشيرةً إلى أنها تحضر مفاجأة للعام المقبل مع المغنية السورية ليندا بيطار.

أما عن علاقتها بزوجها الفنان السوري وائل رمضان، فقالت إنها لا تستعرض حبها له أمام الناس، وأن كل ما يقومان به على السوشال ميديا من غزل فهو أمر عفوي، وهي تحب التعبير عن الحب والإفصاح عنه بشكل علني لتبقى المودة دائمة.

كما ذكرت فواخرجي في حديثها، أنها لم تكترث لأمر تعرض ابنها للتنمر مؤخرا من قبل بعض المتابعين، رغم أنه تأثر كثيرا بالأمر، مبررة سبب ظهوره معها بالبث المباشر بأنه يحب الأضواء والشهرة وهي تحترم رغبته.

وأضافت سلاف “من المتوقع أن يكون نجلها مشروع فنان مستقبليا، وأشجعه على ذلك ولا مانع لدي إذا جاء الأمر بإرادته”.

وعن طريقة تعاملها مع أولادها أكدت أنها ليست حازمة وهي ضد العقوبة، ولا مانع لديها من الخطيئة، فمن لا يخطئ لا يتعلم بحسب وصفها.

وبينت الفنانة السورية أنها لا تخاف من هاجس العمر، وكل عام تحب نفسها أكثر من سابقه، وتعتبر أن هذه المرحلة من أحلى مراحل العمر.

أما عن الممثلة التي ترغب أن تقف معها، كشفت فواخرجي أنها تحب الفنانة السورية يارا صبري كثيرا وتود العمل معها، متمنية أن تعود الدراما لسابق عدها، و أن يتم معالجة الخلل الذي أصابها.

الجدير ذكره أن سلاف فواخرجي تشارك حاليا في بطولة مسلسل “الكندوش” تأليف الفنان حسام تحسين بيك، وإخراج سمير حسين، وإنتاج شركة “أم بي برودكشن”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button