فن وثقافة

زين العمر: اشفيلي أهلي يا رب.. وخود من عمري وأعطيهم

[ad_1]

أعلن الفنان اللبناني زين العمر معاناة والديه من فيروس كورونا، وهو الأمر الذي استلزم تواجدهما في المستشفى لتلقي العناية الطبية اللازمة، خاصة وأنهما يعانيان من مضاعفات الفيروس الفتاك.

وعبّر زين العمر عن ألمه تجاه هذه الكارثة التي حلّت بعائلته بالقول: “يا ريت الله بياخد عمري واعطيكن عمر كلو صحة، ولو يا الله ساعدنا، ‏معقول هيك الحياة كتير قاسية، ‏يا رب اشفيلي أهلي، يا نور عيوني انتو”، متابعا بالقول: “دخيل إسمك يا الله مين قلّك هلقد فيي أحمل ولو عم بشحدن شحادة منك يا رب”.

وكان زين العمر قد أكد في وقت سابق أن أصدقاءه على اختلاف انتمائهم الطائفي وقفوا إلى جانبه في هذه المحنة، واستطاعوا مساعدته في تأمين الدواء لوالده الذي يمر في وضع صحي حرج؛ إذ كان من الصعوبة تأمينه في ظل الظروف التي يمر بها لبنان، ما يؤكد على اللحمة التي لا تزال تجمع الشعب اللبناني.

img

وهنا لا بد من الإشارة، إلى أن الفنان زين العمر منذ إصابة والديه بفيروس كورونا، وهو يستخدم صفحته الخاصة على تويتر للصلاة وكتابة الأدعية لهما، علّهما يعودان سريعا إلى الحياة الطبيعية، واضعا بين يدي الله أمرهما فهو عادل رحيم.

وكان العمر قد نشر صورة لشمعة، وعلّق عليها بالقول: “هذه الشمعة على نية كل شخص يمر في ضيق وحزن وتعب ومرض شديد. الله يفرجها على الجميع”.

img

وفي السياق نفسه، كان الفنان زين العمر قد نشر الشهر الفائت، فيديو على صفحته الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي أطلق خلالها صرخة لكل الأشخاص المستخفين بوباء كورونا، قال فيه: “كورونا ليست بمزحة ونحن نبكي يوميا دما على أحبابنا الذين يغادرونا، والدي متواجد في المستشفى ولا يمكننا رؤيته بسبب تفشي فيروس كورونا”

وختم حديثه متوجها بالقول إلى المسؤولين والمستهترين بموضوع كورونا: “خافوا الله ما بدنا نخسر أهلنا وولادنا يلي عم تعملوه انتحار جماعي، اسهروا وحدكم وما تنقلوا العدوى لغيركم، لازم التشدد أكثر بالإجراءات المعتمدة حرصا على حياتنا وحياة عيلنا”.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموق��، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button