فن وثقافة

ريهام سعيد تحرج النهار بحلقة صيد الحيوانات.. اعتذار وحذف من جميع المنصات

[ad_1]

وضعت الإعلامية ريهام سعيد، شبكة قنوات النهار المصرية في موقف حرج، بعد عرض الحلقة الثالثة من برنامج “صبايا الخير” للإعلامية المثيرة للجدل والتي قامت فيها بتصوير لحظة صيد “ثعلب صحراوي” وتعذيبه أثناء محاولة تقييده أمام الكاميرات، ما أثار غضبا عارما على منصات التواصل الاجتماعي.

وأصدرت “النهار”، عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، بيانا تعتذر فيه عن الحلقة التي أثارت غضب الجمهور، مؤكدة أنه تم حذفها تماما من السوشال ميديا وموقع الفيديو العالمي “يوتيوب”.

وجاء في بيان النهار، “تعلن شبكة قنوات النهار اعتذارها للمشاهدين عن حلقة أمس من برنامج صبايا الخير، والتي كان هدفها فقط هو تسليط الضوء على نشاط صيد الحيوانات في مصر، وتصديرها للخارج وكذلك لكليات الطب في الجامعات”.

وأضافت الشبكة التلفزيونية في بيانها: “تؤكد شبكة قنوات النهار أن الحلقة تم رفعها من جميع المنصات التابعة للشبكة بما فيها اليوتيوب والسوشال ميديا”.

وتابعت: “تشير الشبكة إلى أنها تأخذ بعين الاعتبار وتدعم حقوق الحيوانات؛ لما لها من قيمة متأصلة في الحياة، أبرزها العيش دون قسوة ومعاناة، وحرصها كذلك على الدعوة لاتخاذ أي تدابير احترازية مرتبطة بحقوق الحيوانات، بهدف حمايتها وعدم ترويعها”.

واختتمت البيان: “كانت الشبكة قد تابعت باهتمام بالغ، ما نقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، وتقدر غضبهم على عرض مشهد الصيد”.

وكانت المشاهد التى عرضتها “ريهام”، قد أشعلت غضب رواد السوشيال ميديا، الذين دشنوا وسوما مختلفة للمطالبة بإيقاف ريهام عن الظهور على شاشات التلفزة، وإيقاف برنامجها “صبايا الخير”، مثل #ايقاف_برنامج_صبايا_الخير/ #ريهام_سعيد_عديمه_الرحمه / #ايقاف_ريهام_سعيد.

وتعد الإعلامية المصرية ريهام سعيد من أكثر ��لإعلاميات إثارة للجدل في مصر بسبب المحتوى الذي تقدمه في برنامجها، وتم إيقافها مدة عامين بسبب هجومها على مرضى السمنة، بالإضافة لحلقة خطف الأطفال التي أثارت جدلا كبيرًا على مستوى الوطن العربي.

وأعلنت ريهام عودتها للشاشات مرة أخرى في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، مؤكدة: “هنخلي بالنا شوية من القضايا المثيرة للجدل واللي سابقة عصرها وهنقدم كل ما هو مفيد وما يوعي”، لكنها سرعان ما عادت لإثارة الجدل عند الحلقة الثالثة فقط.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى