Advertisement
فن وثقافة

رهف القنون تعود إلى والد طفلتها مجددًا.. وتعلّق

[ad_1]

بعد العديد من التكھنات الواسعة خلال الأيام الماضیة حول حقيقة عودة الناشطة السعودیة الشابة رھف محمد الشھیرة بـ”رھف القنون”، إلى حبیبھا ووالد طفلتھا الكونغولي لوفولو راندي، خرجت القنون لتؤكد عودتهما.

وأعلنت رھف عودتها إلى حبيبها من خلال نشرها صورة له عبر حسابها بموقع إنستغرام، يظهر فيها وهو يحمل طفلتهما، وأرفقتها بتعليق قالت فيه: “أنت بيتي.. ملكي وأميرتي.. العائلة هي كل شيء”.

وجاءت عودة القنون إلى حبیبھا بعد عدة شواهد كانت ترمي إلى ذلك، بدأت عندما شارك حبیبها، عبر “إنستغرام”، صورتین لھا حصل علیھما من حسابھا وكانا من مشاركتھا الأخیرة في تحدي It Buss الجدید الذي انتشر بین المشاھیر حول تغیر الإطلالات.

وجاءت الصورة الأولى لرھف القنون وھي تطل بأزیاء ریاضیة أقرب إلى الأزیاء الرجالیة الریاضیة مكونة من تیشیرت واسع باللون الأزرق مع بنطال وتسریحة شعر أفریقیة، وعلق قائلا: “إنھا بخیر جدا.. مامة بانا”.

أما الصورة الثانیة فكانت جریئة وارتدت فیھا أزیاء مكونة من تنورة قصیرة من الجلد مع توب باللون الذھبي مكشوف الأكتاف، ووصفھا فیھا بالملكة، حیث ترك تعلیقًا قال فیه: “ملكتي”.

img

أما رھف القنون وبدورها، كانت ھناك خطوة من جانبها بأن أعادت متابعة حساب حبيبها على “إنستغرام”، وھو ما فعله الأخیر أیضا، كما أعاد حبيبها الصور التي جمعته بها على “إنستغرام”، والتي جاءت في مناسبات مختلفة منذ بدایة علاقتھما مرورا بحملھا ومناسبات أخرى فیما بعد.

وتعود قصة الانفصال بين القنون وحبيبها إلى تاريخ 25 من ديسمبر الماضي، عندما أعلنت رھف أنھا ما زالت تخوض رحلة التغییر التي بدأتھا مؤخرا، وكشفت حينها أنها انفصلت عن زوجها، وقالت عبر إنستغرام: “لمن يتساءلون عما يحدث.. أنا لم أعد في علاقة.. وسيكون عام 2021 ع��مًا رائعًا مليئًا بالأشياء العظيمة والسعادة والنجاح لي”، وأضافت: “أنا مو بعلاقة بعد الآن. وهذا قرارنا والأفضل لي كوني تسرعت في عمر صغير بدخولي في العلاقة بدون استعداد ولخبطة في ميولي. ما أسمح بأي إشاعات يتم نشرها”.

ومن المعروف أن رھف القنون أعلنت في یونیو الماضي عن ولادة طفلتھا الأولى، مبینة أن من كان یرفض تصدیق أنھا “حامل” فھي في فترة “نفاس” وأن أھلھا بالسعودیة على علم بكل شيء عنھا، الأمر الذي تسبب في ھجوم الكثیرین علیھا وتوجیه الاتھامات لھا، إذ أكد البعض أنھا أنجبت طفلا للحصول على الجنسیة الكندیة.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى