فن وثقافة

رنا جمول: أسامح كل من آذاني.. وهذه أسعد لحظة في حياتي

[ad_1]

قالت الفنانة السورية رنا جمول إن اليوم الذي بدأت فيه الأزمة السورية هو أسوأ يوم مر في حياتها، كما تعتقد أنه دمر حياتها.

وأشارت جمول في حديث مع موقع فوشيا إلى أنها إنسانة متسامحة بالمطلق وإلى حد كبير، حيث تسامح كل من أخطأ بحقها وقام بأذيتها، وتتمنى أن يسامحوها فيما لو أخطأت بحق أحدهم.

وأضافت أنها ظلمت نفسها عندما لم تدرك في فترة من فترات حياتها كيف تعيش بالطريقة التي يجب أن تعيشها فعلياً، مشيرةً إلى أنها منذ فترة كانت تسترجع ذكرياتها برؤية بعض الصور القديمة، مستذكرةً أنه في تلك الفترة كانت تعيش حياة سعيدة في الوقت الذي فكرت فيه حينها أنها غير سعيدة.

وأضافت أنها تظلم نفسها عندما لا تعيش اللحظة بفرحها وحزنها كما يجب، وعندما لا تقدر قيمة الفضل الذي أعطاها إياه الله.

كما لفتت إلى أنها لا تبكي أمام مرآتها ولا تنتظر أن يأتي أحدهم ليمسح دمعتها بل تبكي بمفردها، مبينةً أن أولادها هم سبب الفرح في حياتها.

وفي الحديث عن الخوف الأكبر بالنسبة لها بينت جمول أنها لا تخاف من أي شيء، لأنها تتوكل على الله كونها إنسانة مؤمنة بأن الله لا ينسى أحداً من عباده.

وعن أجمل دور قدمته بالنسبة لها قالت جمول إنها تفضل دورها في الفيلم السينمائي السوري “رسائل شفهية”، تأليف وإخراج عبد اللطيف عبد الحميد والذي أدت فيه شخصية “سلمى”، إضافةً إلى شخصية “صبرية” في مسلسل “دمشق يا بسمة الحزن” تأليف ألفت الإدلبي وإخراج لطفي لطفي، حيث حظيت هاتين الشخصيتين بالتألق حسب قولها.

كما حدثتنا عن أسعد لحظة عاشتها في حياتها وهي عندما اعترف زوجها بحبه الكبير لها، ووجهت له رسالة عبر “فوشيا” متمنيةً فيها أن تجتمع برفقته مع أولادها لأنه خارج البلد حالياً، وأن يبقوا بصحة وسلام وراحة بال وأن يرافقهم النجاح بشكل دائم.

يشار إلى أن جمول تستعد للظهور في الموسم الدرامي المقبل في مسلسل “رد قلبي”، تأليف فهد مرعي وإخراج عمار تميم، ومن إنتاج شركة “شاميانا” للإنتاج الفني حيث ستؤدي شخصية وصفتها بالعظيمة والتي ستجذب الجمهور نحوها طيلة العمل، كونها أحد أهم أسباب الجرائم التي ستحدث في العمل.

كما تشارك في مسلسل “باب الحارة11” تأليف مروان قاووق وإخراج محمد زهير رجب، وإنتاج شركة قبنض، مبينة أنها وافقت على المشاركة في العمل باعتباره عملًا له وقعه الخاص وذكريات جميلة بالنسبة للجمهور.

 

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى