فن وثقافة

ديانا كرزون تحدث ضجة بعد حديثها عن رفض الحرية للعاملة المنزلية (فيديو)

[ad_1]

أثار مقطع فيديو متداول ظهرت فيه الفنانة الأردنية ديانا كرزون جدلا كبيرا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تحدثت فيه عن ضرورة عدم إعطاء الحرية للعاملة المنزلية، وأنه من الأفضل عدم خروجها وتفاعلها مع المحيط الخارجي.

وقالت ديانا كرزون في مقطع الفيديو الذي تم اقتطاعه من إحدى مقابلاتها التلفزيونية:”عدم إعطاء حرية للخادمة هذا قانون أمي وأنا عم بشوفإنه هو الأحسن، لأنه فعلا بتقل المشاكل وبتقل العلاقات، مجرد ما طلعت من باب البيت وصار عندها علاقات ممكن يلعبوا براسها ،كل شي ممكن يصير مش من راسها من الناس الي برا”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل بشكل كبير مع تصريحات ديانا كرزون، حيث أبدى العديد منهم استنكارهم واستيائهم، وجاء في التعليقات:”للاسف انهم ما يعاملون العاملات كبشر يحسون ويحتاجون يطلعون ويرفهون عن نفسهم، اذا مو مستعده تعطين العاملة مساحتها لا تجيبين وحده ببيتك!!”.

وقالت متابعة أخرى:”ترا الخادمة انسان تحتاج اجازة ترفه عن نفسها اما بالنسبة للتحريض من العلاقات لو كنتم محسنين معاملتها لنتفكر بالاساءة ابدا”.

ودافعت إحدى المتابعات عن وجهة نظر ديانا قائلة:”ما اعتقد قصدها الحبس بس تقصد انو يطلعون لحالهم مثلا والحريه الزايده مو كويسة”.

وعلقلت أخرى:”للأسف العامله انسان وكيان، احيانا تحتاج للعلاقات الانسانيه عشان يكون لها صديقات ممكن يساعدوها ويساندوها ممكن يكونوا اليد الحانيه لهم، وما هي بزر ينلعب بمخها او تسوي اشياء تضركم عشان فلانه وعلانه خافوا ربكم”.

وكتبت إحدى المتابعات:”ترى كلامها صدق يعني اكيد ما تحبسها حبس وتطلعها بنفسها واكيد عندها بريك واجازة بس طلعات على كيفها وروحات وجيات مره غلط فجأة يصير عندها بوي فريند ودراما ولا تنصب على اهل البيت وتسرقهم ولا تجيب لهم مشكلة لان في النهاية هي تحت كفالتهم لا تصيرون عاطفيين بزيادة”.

في سياق آخر كانت ديانا كرزون كشفت عن حملها بطفلها الأول من زوجها الإعلامي معاذ العمري قبل أيام قليلة، حيث عرضت في مقطع فيديو، مجموعة من الصور التي ظهرت فيها برفقة زوجها. أما ما لفت الأنظار فهي صورة بدت فيها وقد وضعت حول عنقها قلادة على شكل امرأة حامل. ورأى الكثير من المتابعين في هذا إعلاناً صريحاً وواضحاً لحملها.

 

 

 


[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: