Advertisement
فن وثقافة

دنيا سمير غانم بنحافة مفرطة.. ملامحها اختلفت كثيرا (فيديو)

[ad_1]

أثارت الفنانة المصرية دنيا سمير غانم، 35 عامًا، صدمة كبيرة بين متابعيها، بسبب النحافة المفرطة التي أطلت بها في أحدث ظهور لها رفقة شقيقتها الصغرى الفنانة إيمي سمير غانم.

ورغم أن مقطع الفيديو القصير قد وثق عفوية الشقيقتان عندما تقمصت دنيا سمير غانم دور مصففة الشعر لإيمي، لكن لفت انتباه المتابعين مدى النحافة التي وصلت إليها دنيا وخاصة في ملامح وجهها، لاسيما وأنها لم تتضح في وقت سابق بسبب المكياج من جهة وتسريحة شعرها المنفردة من جهة ثانية والتي كان تخفي بعضا من هذه النحافة.

وتساءل متابعون عن الحمية الغذائية القاسية التي اتبعتها دنيا سمير غانم للوصول إلى هذه النحافة المفرطة، كما ذهب آخرون للحديث عن أن شكلها في السابق كان أجمل، عندما بدأوا يتداولون صورًا لها خلال مشاركاتها في المسلسلات بينها “الكبير أوي” مع الفنان أحمد مكي، وكذلك في أعمال درامية أخرى.

 

 

View this post on Instagram

 

?

A post shared by Donia Samir Ghanem (@donia.samir.ghanem) on Aug 31, 2020 at 7:44am PDT

وكانت الفنانة قد كشفت في لقاءات تلفزيونية سابقة أنها أنّها تخسر الوزن أو تزيده بحسب الشخصيات التي ستلعبها في مسلسلاتها.

وبدأت ملامح دنيا سمير غانم بالتغير في عام 2019، عندما فاجأت الجمهور بإطلالة ظهرت فيها نحيفة، لكن جلسات التصوير المختلفة وزوايا التقاط الصور لم تكشف مدى النحافة التي وصلت إليها وتحديدًا في منطقة الوجهة، ولكن عندما أطلت على طبيعتها مع شقيقتها في أحدث ظهور، فقد كشفت عن نتائج الحمية الغذائية ال��اسية التي اتبعتها بشكل واضح ومختلف عن إطلالاتها السابقة.

أما عن خطوات الحمية الغذائية التي خضعت لها الفنانة المصرية الشابة، فقد قالت في وقت سابق إنها خسرت وزنها لابتعادها عن قدر الإمكان عن تناول الخبز الأبيض، لأنّه من أكثر الأطعمة التي يجعلها تكتسب الوزن.

وأضافت أنها ابتعدت عن كل النشويات مثل البطاطا والمعكرونة، التي يصعب هضمها والتي تزيد من الوزن تدريجياً، وحرصت على تناول قطعة حلويات صغيرة على الرغم من أنّها من محبّات الحلويات.

img

واتبعت الفنانة كذلك تناول الأطعمة الصحية التي تمنع تكدّس الدهون في الجسم، مثل اللحوم والدجاج المشوي، وكان للسلطات حصة بارزة في الدايت الذي اتّبعته دنيا سمير غانم.

وقالت أيضًا أنها تعاملت مع أحد المطاعم المخصصة لطعام الدايت، حيث تمّ تزويدها بوجبات اليوم كاملة، ما يساعدها في الالتزام بالرجيم. فالمأكولات سواء عند الفطور أم الغذاء أم حتى الوجبات الخفيفة، كلّها صحية وتساعد في إنقاص الوزن. وحرصت على ممارسة الرياضة بانتظام، سواء عن طريق المشي أو الذهاب إلى الجيم.

img

ومن الأساسيات المهمة التي اتبعتها الفنانة هو ابتعادها عن المشاكل والتوتر خصوصاً خلال عملها، لأنّهما أحد الأسباب الرئيسية التي تساهم في زيادة الوزن. بالنسبة لها، إن العيش بهدوء وراحة بال سينعكس إيجاباً على الجمال، الرشاقة والصحة.

img

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى