Advertisement
فن وثقافة

دنيا بطمة لزوجها: مع كل مشكلة كان حبنا يقوى ويتجدد.. والأخير يرد

[ad_1]

احتفلت المطربة المغربية دنيا بطمة، بعيد زواجها الثامن من المنتج البحريني محمد الترك، حيث تزوجت بطمة من مدير أعمالها الترك والد المطربة الشابة حلا الترك في صيف 2013.

وشاركت بطمة، متابعيها عبر حسابها بموقع إنستغرام، باحتفالات عيد زواجها، فنشرت عبر خاصية ستوري، صورا تجمعها بزوجها من مناسبات مختلفة، وأرفقتها بتعليقات، قالت فيها: “كل عيد زواج وأنت الحب.. رغم صعوبات لم تترك يدي لحظة.. وبحبنا القوي تخطينا كل شيء”.

وأضافت بطمة: “مع كل مشكلة كان حبنا يقوى ويتجدد.. شاركتني طموحاتي ونجاحاتي.. وبعد كل العراقيل الصعبة ربي رزقنا أجمل هدية فرحتنا الأولى غزل في 16/6/2016.. وبعدها بثلاث سنوات ربي رزقنا بالفرحة الثانية ليلى روز 10/10/2020”.

وتابعت المطربة المغربية: “واليوم عيد زواجنا الثامن.. وكل يوم يمر من عمري أحبك أكثر وأكثر وكل يوم أتعلق بيك أكتر وأكتر وكل يوم حبي لك يتجدد أكتر وأكتر.. كل عام وأنت تاج ياللي ��تزين به في كل ��كان وزمان.. كل عام وأنت سندي وحبيب عمري وأبو بناتي.. أحبك حب لا ينتهي.. زوجتك دنيا بطمة”.

ومن جانبه، أعاد المنتج محمد الترك نشر رسالة زوجته دنيا بطمة، وكتب عليها عبر إنستغرام: “أجمل إهداء من أغلى الناس على قلبي.. أم عيالي وملكتي”.

وفي سياق آخر، تعرضت دنیا بطمة للعديد من الانتقادات من قبل متابعيها، خلال الأيام الماضية، بعدما نشرت الفنانة المغربیة مقاطع فیدیو عبر خاصیة الستوري في حسابھا عبر إنستغرام، وذلك بعد تداول القضیة التي رفعتھا الفنانة حلا الترك ضد والدتھا منى سابر طلیقة زوج دنیا.

وظھرت دنيا بطمة في مقطع الفیدیو وھي تغني وتتراقص على أغنیة “یوم لیك ویوم علیك” للفنانة الراحلة ذكرى، بطریقة مستفزة ومثیرة للغضب بحسب المتابعین، وأقرب ما تكون إلى إیصال رسالة معینة لطلیقة زوجھا، بدافع الشماتة على ما یبدو.

وكانت منى السابر، والدة الفنانة حلا الترك، وھي ابنتھا من طلیقھا المنتج البحریني محمد الترك، قد نشرت قبل أیام مقطع فیدیو وھي تبكي بسبب مقاضاة ابنتھا لھا، وقال والدة حلا الترك، خلال المقطع إن ابنتھا “حلا” رفعت علیھا قضیة تطالبھا بدفع مبلغ 200 ألف ریال بحریني مع الحبس لمدة سنة.

[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Back to top button