فن وثقافة

حمد أشكناني: أهل حبيبتي رفضوني 4 مرات.. وفاطمة الصفي: خلافي مع أخي استمر 11 عاما

[ad_1]

كشفت الفنانة الكويتية فاطمة الصفي، عبر لقاء جمعها بمواطنها الفنان حمد أشكناني، ضمن برنامج “بصراحة مع”، عن بعض الأسرار في حياة الأخير، من ناحية الزواج، موضحًة أنه تم رفضه للزواج من جانب أهل حبيبته.

واستفاض حمد أشكناني، بالحديث عن رغبته في الزواج، مشيرا إلى أنه بالفعل تم رفضه 4 مرات من جانب أهل حبيبته التي أراد الارتباط بها، معقبًا بأنه ينوي الزواج ولكنه لم ينجح حتى الآن.

وأوضح حمد أشكناني قائلا: “تقدمت 4 مرات للفتاة التي أريد الارتباط بها، ولا ألوم أهلها ان كانوا خائفين عليها، من تقصير مني تجاهها.. ما يحصل الناس تتكلم على أمور غير موجودة والاشاعات وصلت لمرحلة (الفانتازيا) بالنسبة لعلاقتي بموضوع الزواج”.

وأرجع حمد أشكناني، مسألة فشله بالزواج إلى القسمة والنصيب، فقال: “للأسف لم تحصل وبإذن الله سيحصل زواجي وفي النهاية هي قصة ونصيب”.

ولاحقته فاطمة الصفي، بسؤاله عن ما إذا كان ينوي بالفعل تحمّل المسؤولية، وإذا كان أساساً جاهزًا لها، ليرد: “لديّ مشكلة في حياتي وأشعر بعدم الاستقرار مع أنه على العكس كل من هو مقرب مني يعرف أنني مستقر ماديا وعاطفيا ولكن لدي شعور بعدم الكمال”.

وفاجأته فاطمة الصفي، بردها عليه بعد الحديث بشكل مفصل عن مسألة زواجه فقالت له: “ما تنفع للزواج.. تقدر تتزوج بس مارح تكون اللي في بالك والموجودة بالأفلام”، ليؤكد لها بأنه لا يريد أن يكون زواجه وحياته كما بالأفلام.


وفي السياق ذاته، روت فاطمة الصفي كواليس حادثة الانهيار التي تعرض لها حمد أشكناني، أثناء تصويره مسلسل “دفعة بيروت ” والتي أدت إلى نقله إلى المستشفى، حيث أوضحت أنه أصيب بانهيار عصبي.

وأوضحت فاطمة الصفي، في معرض حديثها أنها تعمدت ذكر هذا الموقف كي تسمع والدة حمد أشكناني تفاصيل ما حدث، لافتًة إلى أنه تحدث عن الموت خلال دخوله في حالة الانهيار تلك.

وأكد حمد أشكناني أن ما حدث له أشياء تراكمية بسبب تخوفاته من فيروس كورونا ومواصلته التصوير، مردفًا: “طحت وودتوني المستشفى، أنا بني آدم ليا أشياء تصير لازم يكون ليا ردات أفعال ومرة تكون في مكانها ومرة تكون مو مكانها ومرة تكون خارجة عن السيطرة”.


من جهتها، قالت فاطمة الصفي إننها قادرة على حذف أي شخص يؤذي قلبها من حياتها تمامًا، وهو أمر جاء على عكس حمد أشكناني الذي أكد أنه لا يمكنه القيام بذلك.

وبشأن خلافها مع شقيقها عبد الوهاب تحدثت فاطمة الصفي قائلًة: “خلافنا استمر منذ عام 2007 حتى عام 2018، إلى حين عرض مسلسل (دفعة القاهرة)”. 

وأضافت: “كان يريدني أن أبقى على التمثيل المسرحي لا التلفزيوني، وقال لي نحن مش عايشين بأميركا، ووجهة نظره كانت بسبب خوفه عليّ كما لم يرد أن يتكلم عني أحد”.

وأشارت إلى أنهما في النهاية تصالحا وأنها لن تنسى ذلك اليوم، مشيرة إلى أن الصلح تم بمنزل أه��ها�� لأنها أرادت أن تقطع الحديث عن أي شائعات تفيد بوجود خلافات وعلاقة متذبذبة مع أهلها بسبب دخولها عالم التمثيل.


[ad_2]

رياض المالكي

خبير تقني، مسؤول الصيانة و مدير الموقع، صحفي سابق في حياة أخرى..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: